كاسات الهواء الصينية.. العلاج البدائي الأسرع

كاسات الهواء هي عمليَّة سريعة تشبه لصقة الظهر أو دهن أحد المراهم، لاستخلاص أوجاع العظام والظهر، لكنَّها أضمن وأسرع، لأنَّها تشفط الجلد لداخل الكأس فتخرج كل الآلام مثل القرص وهي غير مؤلمة أبدا، ويعود تاريخ العلاج بكاسات الهواء إلى قدماء الصينيّين والمصريّين وشرق الأوسطيّين، وكذلك يُعرف هذا الأسلوب العلاجيّ بأنّه أحد أشكال العلاج البديل الذي يعمل عن طريق الشّفط؛ حيث توضع كاساتٌ خاصّةٌ يتراوح قطرها من إنشٍ إلى ثلاثة إنشاتٍ على الجلد لشفطه، وتُصنَع هذه الكاسات إمّا من الزّجاج، أو السّيليكون، أو الخزف، أو الخيزران.

وتتعدّد الأساليب المستخدمة في علاج الأمراض والمشكلات الصحيّة وتختلف الآراء حول ذلك، فهناك من يفضّل اعتماد الطبّ الحديث والعلاج بالأدوية فقط، بينما لا يزال هناك من يفضّل اللجوء للطبّ البديل والعلاج بالأعشاب تجنّبًا للأضرار الجانبيّة الناتجة عن استهلاك الأدوية، ومن علاجات الطبّ البديل المعروفة والمستعملة حتّى وقتنا الحاضر العلاج بكاسات الهواء أو كما يسمّى بالحُجامة الجافّة، وهي الطريقة التي تستعمل بها كاسات توضع على مواضع مختلفة من الجسم خاصةً الظهر لتنشيط الدورة الدمويّة وعلاج الكثير من الأمراض، والتخلّص من السموم والمركبات الضارّة وطرحها خارج الجسم، وقد أثبتت هذه الطريقة فوائد عديدة ويلجأ الكثير من المرضى لها من حينٍ لآخر للتخلص من الألم، ويفضل اختيار الظهر كموضع مناسب لوضع كاسات الهواء كأعلى الظهر أو تحت الكتفين، والحجامة نوعان هما النوع الجاف الذي يساعد في التخلص من تراكم المواد الضارة، والنوع الرطب الذي قد يلجأ فيه المعالج لعمل جروح سطحية بعد التعقيم.

أكواب دافئة


طريقة تطبيقها عادة يتم تسخينها باستخدام عصا ساخنة، حيث تولد الحرارة داخل الكوب فراغا ما يؤدي إلى سحب الجلد لأعلى لمسافة بوصة (2.5 سم) أو نحو ذلك في محاولة لتحفيز الدورة الدمويَّة، وسحب السموم وتحفيز الجهاز اللمفاوي، وعادة ما يطبق هذا العلاج على الظهر وأيضاً على الظهر والساقين والأرداف.

فوائد كاسات الهواء


ـ تعالج العديد من الأمراض مثل التهاب الروماتيزم الحاد والصداع وآلام كل من الظهر، والرقبة، والساقين، وكذلك تيبس وتورم الساقين، وعرق النسا والنقرس.

ـ تقي من العديد من الأمراض، خاصة الأمراض العصريَّة مثل السكري، والجلطات.

ـ تعمل على رفع فعاليَّة الجهاز المناعي في جسم الإنسان.

ـ تضفي على الجسم حيويَّة ونشاطا، وذلك من خلال تنشيطها لمسارات الطاقة في الجسم وهذه الفائدة اكتشفها الصينيون قبل نحو خمس آلاف سنة.

ـ تعمل على تنظيم الهورمونات المفرزة في الجسم.

ـ تخلص الجسم من التجمعات الدمويَّة، وكذلك مسببات الألم غير المعروفة. تعالج مرض النقرس، لأنَّ كاسات الهواء تخلص الجسم من بلورات حمض اليوريك التي تكون عادة بين المفاصل ومحاطة ببعض قطرات الدماء.

ـ تخلص من ضغوطات الأعصاب وهذا الضغط في الغالب يكون ناجما عن تضخم الأوعية والاحتقان، وأيضا تنشط الأعصاب والمخ.

الوقت الصحيح لتطبيق كاسات الهواء


ـ يمكن تطبيق كاسات الهواء قبل وبعد الزواج وبعد الولادة من قبل النساء حتى يحافظن على صحة الظهر ويتخلصن من الأوجاع؛ لأنَّ الظهر هو العامل الرئيس لحمل الرحم، وهو الأكثر تأثرا أثناء الدورة الشهريَّة وما بعد الولادة، وتعمل الكاسات على استخلاص آلام الظهر لدى النساء والرجال أيضا لما ينتابهم من أوجاع الظهر إثر الإجهاد في العمل.

ـ تجرى من بدء اليوم الثالث من الدورة الشهريَّة أو اليوم الثاني، وتجرى العمليَّة على مدَّة يومين أو ثلاثة.

ـ يجب أن تكون المعدة فارغة قبل وضع كأسات الهواء، أي الامتناع عن الطعام والشراب لساعات قليلة.

ـ يفضل إجراؤها في الصباح الباكر قبل الإفطار.

أضرار كاسات الهواء


عندما نضع كاسات الهواء على جسم الشخص يجب مراعاة أن لا توضع على العمود الفقري مباشرة، بل توضع على جوانبه في منطقة الظهر، أي مكان الألم لتجنب إلحاق الضرر بالعمود الفقري وفقراته.

تعمل كاسات الهواء على تجميع الدم في منطقة واحدة، وهذا يعتبر ضار جدا لمرضى السكري أو الذين يعانون من تجلّطات الدم في الأوعية الدموية، والمعروف بالدوالي، حيث قد يؤدي إلى تجلّط الدم تحت كاسات الهواء، والذي يؤثر بدوره على الدماغ أو القلب، وبالتالي الإصابة بالجلطات التي تهدد الحياة.

مصدر المصدر

إذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كان لديك أي تعليق أو اقتراح يمكنك مراسلتنا على qallwdall@qallwdall.com. إغلاق اقرأ المزيد

Open

Close
DMCA.com Protection Status