كتاب الموتى.. وسر استخدام الفراعنة للتعاويذ

كتاب الموتى” أو “إنجيل المصريين” أو “الخروج إلى النهار”، كتاب عرفه المصريون القدماء وشكّل رفيقهم في موتهم أثناء رحلتهم إلى الخلود.

تعالوا نتعرف أكثر إلى ما يحتويه هذا الكتاب:

تعريف كتاب الموتى

كتاب الموتى هو مجموعة من الوثائق الدينية والنصوص الجنائزية التي كانت تستخدم في مصر القديمة، لتكون دليلا للميت في رحلته للعالم الآخر، اُستخدمت من بداية العصر الحديث للدولة المصرية القديمة (حوالي 1550 قبل الميلاد) إلى حوالي 50 قبل الميلاد.

كتاب الموتى.. وسر استخدام الفراعنة للتعاويذ
مصطلح “الكتاب” هو المصطلح الأقرب لوصف هذه المجموعة الواسعة من النصوص التي تتكون من عدد من التعاويذ السحرية تهدف إلى مساعدة رحلة شخص ميت إلى الآخرة. تم تأليف هذه التعاويذ من قبل العديد من الكهنة خلال فترة حوالي 1000 سنة.

كتاب الموتى.. وسر استخدام الفراعنة للتعاويذ
عرف المصريون القدماء ما يسمى “كتاب الموتى”، وهو أقدم كتاب يتضمن تعاويذ وإرشادات ظهرت فصوله ابتداءً من عصر الدولة الفرعونية الحديثة حتى سقوط الأسرة الــ 26، ولا تزال نسخة منه محفوظة في المتحف البريطاني.

أسماء الكتاب

كتاب الموتى.. وسر استخدام الفراعنة للتعاويذ
الكتاب الذي منحه المترجمون الغربيون اسم “كتاب الموتى”، أطلق على نصوصه في البداية اسم “إنجيل المصريين”، إلا أنّ اسمه الأصلي هو “الخروج إلى النهار”، حيث كان لسان الراحل في أرض مصر القديمة يقول في الكتاب: “بالأمس أنجزت حياتي واليوم أعود في النهار”.

نص من كتاب الموتى

السلام عليك أيها الإله الأعظم إله الحق. لقد جئتك يا إلهي خاضعا لأشهد جلالك، جئتك ياإ متحليا بالحق، متخليا عن الباطل، فلم أظلم أحدا ولم أسلك سبيل الضالين، لم أحنث في يمين ولم تضلني الشهوة فتمتد عيني لزوجة أحد من رحمي ولم تمتد يدي لمال غيري… أنا طاهر، أنا طاهر، أنا طاهر. وما دمت بريئا من الإثم، فاجعلني يا إلهي من الفائزين.”

واحدة من النصوص الجنائزية والوثائق الدينية التي كانت تستخدم في مصر القديمة، وجاءت ضمن «كتاب الموتى» لتكون دليلا للميت في رحلته للعالم الآخر، وتتكون من عدد من التعاويذ السحرية التي ألفها بعض الكهنة خلال فترة اقتربت من الألف سنة، بهدف مساعدة رحلة الميت إلى الآخرة.

كتاب الموتى.. وسر استخدام الفراعنة للتعاويذ
ويعد «كتاب الموتى» أقدم كتاب انتهى الينا علمه، دون في عصر بناء الهرم الأكبر، ولا تزال نسخة منه محفوظة في المتحف البريطاني. فيه دعوات للآلهة وأناشيد وصلوات، ثم وصف لما تلاقيه أرواح الموتى في العالم الآخر من الحساب وما يلحقها من عقاب وثواب.

كتاب الموتى.. وسر استخدام الفراعنة للتعاويذ
فقد شيدوا المعابد الضخمة إلى جانب المقابر التي لا تقل روعة وفخامة، حيث اعتقدوا بالبعث وبعودة الروح التي كانوا يسمونها في صورتين متقاربتين كا أو با.. كما حرصوا على وضع كل الأشياء الخاصة بالمتوفى من طعام وحلي وكل ما كان يحبه في حياته معه في مقبرته حيث يمكن لروح الميت أن تاكل وتشرب منها عند عودتها إلى الجسم، وقبل سعيها إلى الحياة الأخرى.

مصدر المصدر

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

نعلم أن الإعلانات قد تكون مزعجة أحياناً، ولكنها الوسيلة الوحيدة لإبقاء الموقع مستقلاً وحيادياً.. فإذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو منك تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كانت لديك أي اقتراحات لتحسين الجودة يمكنك مراسلتنا على [email protected] إغلاق اقرأ المزيد

DMCA.com Protection Status