fbpx

كوكاكولا بالحشيش والماريجوانا.. هل هو أمر وارد حقا؟!

انتشرت مؤخرا بعض المنشورات التي تؤكد أن شركة المشروبات الغازية العالمية كوكاكولا، ستسعى خلال الفترة المقبلة إلى إنتاج مشروبها الشهير مخلوطا بالحشيش والماريجوانا، ما أثار جدلا واسعا حول صحة تلك الأنباء من عدمها، كما نوضح الآن.

كوكاكولا بالحشيش

تسعى كبرى الشركات العالمية دائما إلى توسيع رقعة نشاطاتها وزيادة أرقام مبيعاتها، عبر إجراء تعديلات مختلفة ومستمرة بمنتجاتها، أملا في الحفاظ على نجاحها وزيادته، فهل يصل الأمر بإحداها إلى خلط منتجها الأكثر نجاحا بالحشيش والماريجوانا؟!

ظهرت عبر صفحات بعض مواقع التواصل الاجتماعي وفي مقدمتها موقع فيسبوك، بعض المنشورات المثيرة للجدل، والتي كشفت عن نية شركة كوكاكولا إصدار مشروبها مزودا بالكانابيديول، الذي يعرف بأنه أحد المكونات الرئيسية في نبتة الماريجوانا، والتي يشبه تأثيرها إلى حد كبير تأثير الحشيش وغيره من النباتات المخدرة، الأمر الذي قابله بعض المستخدمين بالسخرية والضحك، فيما أكد البعض الآخر كذبه، فهل ستقدم الشركة الشهيرة بالفعل على تحقيق تلك الخطة العجيبة أم أنها مجرد ادعاءات وحسب؟

حقيقة صادمة

على عكس المتوقع، يتبين أن نية إنتاج مشروب الكوكاكولا وهو مزود بالماريجوانا حقيقة بالفعل، ليس فقط من أجل زيادة رفاهية وإشباع عشاق تلك المشروبات الغازية المعروفة، بل كذلك من أجل السيطرة على بعض الآلام أو الالتهابات التي يعاني منها الكثير من المرضى، عبر تزويد المشروب بنسب غير مضرة من الكانابيديول وفقا لما أعلنته كوكاكولا ردا على انتشار الخبر الأخير.

وأوضحت الشركة العالمية أنه حتى الآن لم يتم اتخاذ القرار النهائي بشأن هذا الصدد، حيث من المتوقع أن يظل الأمر لفترة ما تحت الدراسة، حتى تتأكد من سلامة هذا القرار بالنسبة للصحة النفسية للمستخدمين جميعا.

الجدير بالذكر، أن شركة كوكاكولا تشهد بعض التطورات الواضحة في الآونة الأخيرة، والتي ظهر من بينها قيامها بشراء سلسلة مقاهي كوستا العالمية، نظير مبلغ قياسي تجاوز الـ5 مليار دولار، وهي الصفقة الخيالية التي لم تمر عليها إلا بضع أسابيع، حتى سربت شبكة بلومبرج العالمية أخبار قيام شركة المشروبات الغازية المعروفة بخلط الحشيش والماريجوانا مع مشروبها المفضل في الفترات القادمة.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد