كيف تحسن تمرينات الساقين من وظائف المخ لدينا؟

بينما تحسن الرياضة الحالة النفسية للمرء كبيرا أو صغيرا، يتبين أن التمرينات التي تستخدم فيها الساقان تحديدا، لا تزيل التوتر عن كاهليه فحسب، بل وتطور من وظائف المخ لديه أيضا.

الساقان والمخ

توصل الباحثون من جامعة ميلانو الإيطالية، إلى ترابط مثير للدهشة، بين أداء تمرينات الساقين الرياضية، وبين زيادة فاعلية وظائف المخ لدى الإنسان، إذ أكد البحث الأخير أن الإشارات التي تصل من الساقين حينئذ، ضرورية تماما للصحة الذهنية للمرء.

تقول الباحثة، رافائيلا أدامي: “تدعم الدراسة الأخيرة التي أجريناها، تلك النظريات القديمة التي تؤكد أن الأشخاص غير القادرين على ممارسة رياضات الحركة، سواء كانوا مرضى ملازمين للفراش، أو حتى رواد فضاء تمتد رحلاتهم لفترات طويلة، لا يفقدون كتلة العضلات في أجسادهم فحسب، بل كذلك يتأثر جهازهم العصبي سلبا، من واقع تغير كيمياء المخ لديهم للأسوأ”.

وأشارت الدراسة الأخيرة إلى رياضات بعينها، كالركض أو التسلق أو حمل الأوزان، باعتبارها سببا في تحسين وظائف المخ، نظرا لأنها تلزم الشخص الذي يمارسها بمقاومة الجاذبية الأرضية، ما يعني وصول إشارات مفيدة صحيا من الساقين للمخ بصورة فورية.

كيفية إجراء الدراسة

وكانت الدراسة الأخيرة قد استعانت بعدد من فئران التجارب، على مدار 4 أسابيع، حرمت الفئران خلالها من استخدام أرجلها الخلفية، فيما سمح لها بممارسة حياتها بشكل طبيعي تماما، لتبين تأثير ذلك الإجراء عليهم.

بعد إجراء التجربة، قام العلماء بدراسة المنطقة تحت الباطنية بمخ كل فأر تجارب على حدة، حيث تم التوصل إلى تراجع حاد بالخلايا العصبية لدى الفئران بنسبة وصلت إلى 70%، كما اكتشفوا انخفاض معدلات التمثيل الغائي لديهم أيضا، ما أشار لأهمية حركة الساقين والقدمين بالنسبة الصحة الذهنية للفئران، وللبشر بالتبعية.

الجدير بالذكر أن تلك الدراسة ربما تعدل كثيرا من درجة اعتقاد الأطباء في أهمية ممارسة البشر للرياضة، مع هذا الترابط المكتشف بين حركة الساقين وبين احتمالية الإصابة بالأمراض الخاصة بالجهاز العصبي، مع الوضع في الاعتبار وجود احتمالية كبرى، لإضافة تمرينات الساقين إلى طرق عدة، تساعد على تحسين وظائف المخ وتطوير صحة الجهاز العصبي لدى الإنسان.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد