كيف تسيطر الحامل على ضغط الدم خلال الحمل؟

تصاب النساء الحوامل بارتفاع ضغط الدم عندما تصبح الشرايين ضيقة ويتدفق الدم بغزارة، لتصبحن عند الإصابة بتلك الأزمة الصحية في مأزق، مع ارتفاع فرص الولادة المبكرة من ناحية، وفرص التعرض لأزمات صحية بالقلب والأوعية الدموية من ناحية أخرى.

لذا نكشف الآن عن بعض النصائح المهمة، التي ستساعد المرأة الحامل على التحكم في ضغط الدم، حفاظا على صحتها وصحة جنينها أيضا.

تجنب الطعام المقلي

ينصح بتجنب الأطعمة المقلية المتخمة بالزيوت، والتي تجعل حالة الشرايين أكثر سوءا مع تراكمها بالداخل، حيث يرتفع حينها ضغط الدم بدرجات خطيرة، لذا فمع صعوبة تجنب الأطعمة المقلية بشكل كامل، ينصح بإيجاد بعض التوازن، عبر تزويد وجبات الطعام بالسلطة.

الحصول على الأدوية بانتظام

قد تبدو واحدة من النصائح التقليدية المعروفة، إلا أن الحصول على علاجات ضغط الدم بالنسبة للمراة في فترات الحمل، يجب أن يتم بانتظام كامل، وفي الوقت المحدد، لتضمن الأم المستقبلية حينئذ تدفق الدم لديها بنسب متوازنة، وعدم وجود احتمالية لارتفاع ضغط الدم.

الابتعاد عن التدخين

بينما ينصح مرضى ضغط الدم في العموم، بالابتعاد عن عادة التدخين السيئة، نجد أن الأزمة الكبرى قد تتضاعف لدى المرأة المريضة بضغط الدم، والتي تنتظر مولودا في الوقت نفسه، من هنا تبرز الأهمية القصوى لتجنب النساء الحوامل لتلك العادة فورا، وحتى لا يحدث ما لا يحمد عقباه.

الاسترخاء والتأمل

يجب على النساء الحوامل تعلم طرق التأمل والاسترخاء، التي تحافظ على ثبات ضغط الدم لديهن، وذلك عن طريق التنفس بعمق وممارسة اليوجا، لنبقي في تلك الحالة على الذهن هادئا، فيعود الأمر بالنفع على صحة القلب، علاوة على فوائد اليوجا المتعددة الأخرى بالنسبة للمرأة الحامل.

مراقبة الوزن

من المعتاد أن يرتفع وزن النساء الحوامل في تلك المرحلة المهمة، إلا أنه من الضروري كذلك ألا يتجاوز الأمر الحد المسموح أو المتوقع، حيث يمكن للوزن الزائد حينها أن يتسبب في ارتفاع ضغط الدم بدرجات ملحوظة، تعرض الوضع الصحي للمرأة إلى خطر واضح، بحانب ما نعرفه جميعا عن الدور السلبي لزيادة الوزن، فيما يخص جعل عملية الولادة أكثر صعوبة.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد