كيف كشف فيسبوك هوية لص المنازل “الغبي”؟

13

يقولون إن المجرم دائما ما يترك خلفه دليل جريمته، إلا أنه بالنسبة إلى جيمس وود مالك المنزل الذي تعرض للسطو، فإنه لم يتخيل يوما أن يكون الدليل الذي سيساعده على إلقاء القبض على سارق منزله، هو حسابه الشخصي على فيسبوك.

فيسبوك يكشف السارق

فبينما شعر جيمس بالصدمة من واقع اختفاء عدد من أغراضه الشخصية في منزله، سواء كانت أموالا أو بطاقات ائتمان أو ساعة يده الثمينة، فوجئ الرجل الأربعيني عند قيامه بالاطلاع على جهاز الحاسوب، وعند دخول موقع فيسبوك، بأنه يتصفح موقع التواصل الاجتماعي الشهير عبر حساب شخصي لشخص آخر، يبدو أنه السارق!

تبين أن سارق المنزل، وهو شاب عشريني يدعى نيكولاس ويج، أراد قبل رحيله من موقع الجريمة، أن يتفحص سريعا حسابه الشخصي ذا الاسم المستعار عبر فيسبوك، وذلك من خلال الحاسوب الخاص بصاحب المنزل، إلا أنه نسي أن يسجل خروجه من الموقع بصورة طريفة، لذا فما أن عاد صاحب المنزل لتصفح حاسوبه، إلا ووجد صورة السارق مطلة من حسابه الشخصي، ليستدرجه من أجل إلقاء القبض عليه بشكل لا يقل طرافة عن طريقة كشف هويته.

في قبضة الشرطة

على الفور، قام جيمس بمشاركة صورة نيكولاس السارق عبر حسابه الشخصي بفيسبوك، متهما إياه بسرقة منزله، وكاشفا عن رقم هاتفه، لمن يرغب في أن يدله على أي معلومات تخص السارق المتهور، الذي فاجأه بالتواصل معه بنفسه في عضون ساعات.

يقول جيمس: “فوجئت به يبعث لي برسالة على هاتفي، فقلت له أنه نسي بعضا من أغراضه الشخصية في منزلي، لذا عليه أن يأتي إن أراد استعادتها، لأفاجأ بحضوره بالفعل، ولكن تلك المرة لم يرحل ببساطة كالمرة السابقة، إذ ألقت الشرطة القبض عليه في الحال”.

المثير أن السارق الغبي كما يصفه جيمس، كان يرتدي ساعة اليد التي سرقها من منزله، عند إلقاء القبض عليه، ما اعتبرت أولى أغراض جيمس الشخصية التي عادت إليه من جديد، فيما تم إيداع نيكولاس، صاحب السجل الطويل من ارتكاب الجرائم والمخالفات في السجن لفترة قد تصل إلى نحو 10 سنوات من العقاب.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافقاقرأ المزيد