في أقل من 7 ثوان.. كيف يمكن ترك انطباع أول مثالي؟

عند التقاء أشخاص جدد، يحرص كل فرد على أن يظهر أفضل ما لديه، حتى يخرج بما يسمى انطباعا أولا جيدا. وفي الوقت الذي يشير الباحثون إلى أن ذاك الانطباع يحدد خلال أول 7 ثوان فقط من ذلك اللقاء، بناء على المظهر العام، والابتسامة، وطريقة المصافحة، فإن الأمر يصبح أكثر صعوبة للبعض.

لذا نوضح الآن بعض الخطوات سهلة التنفيذ، التي يمكنها أن تجعلك تعطي انطباعا رائعا عند ملاقاة الغرباء للمرة الأولى، ببساطة شديدة.

الاهتمام بالمظهر

لا بد أن يتم الاهتمام بارتداء أكثر الملابس التي تشعرك بثقتك بنفسك قبل أي شيء، وكذلك التي تتماشى مع سبب ومكان المقابلة، بحيث تشعر داخليا أنك في أفضل شكل ممكن لك.

الذهاب في الموعد

ليس هناك ما هو أسوأ من الذهاب متأخرا في مقابلة أولى، حتى وإن كان تأخرا بسيطا لبضعة دقائق.

لذا يجب الاستعداد قبل المقابلة بوقت كاف، وترك مساحة للزحام المروري ولأي أمور طارئة أخرى.

لغة الجسد

تقول الدراسات إن الانطباع الأول لدى الآخرين، يتحدد بواسطة لغة الجسد بنسبة تصل لأربعة أضعاف ما يتم تحديده عن طريق الكلام.

لذا فالاهتمام بوضع ابتسامة خفيفة على الوجه، والمصافحة بقوة، والتواصل بالعين، ستجعل الأمور تسير نحو الأفضل دون جهد.

المبادرة

البدء بحديث بسيط يكسر الجليد بينك وبين الآخرين، من شأنه أن يعطيك الكثير من الثقة بالنفس، ويسهل الأمور لاحقا خلال جلستك.

لذا فلا يوجد مانع من تحضير ذلك الحديث بما يتناسب مع الحاضرين، مع الحرص دائما وأبدا على الابتسام في وجوههم.

الإيجابية

ليست تلك اللحظة المناسبة بالطبع، للتحدث عن أمور سلبية تحدث من حولنا، سواء كانت كبيرة أو بسيطة.

فالأفضل هو الخوض في الأمور الإيجابية التي تدعو للتفاؤل في تلك اللقاءات، إذ تعطي انطباعا عن كونك شخصا جيدا يستحق المعرفة.

الأخلاقيات

ذكر كلمات الشكر والاستئذان من نوعية “شكرا”، أو “من فضلك”، ستحقق حتما الهدف المراد، فالجميع بلا استئناء يأخذ انطباعا جيدا عن الشخص الذي يحرص على تقديم الشكر لأبسط الأمور، والاستئذان قبل مقاطعة الحديث إن تطلب الأمر، فهي أشبه بالكلمات السحرية خلال المقابلات الأولى.

كن نفسك

لا تنس أن الجميع خلال تلك اللقاءات الأولى يكون متوترا وقلقا، لذلك فالاسترخاء سيجعلك تظهر بصورة جيدة، وسيمنحك القدرة على التحدث بأسلوبك الخاص دون تصنع، وهو الضامن الأبرز على نجاح مهمتك.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

نعلم أن الإعلانات قد تكون مزعجة أحياناً، ولكنها الوسيلة الوحيدة لإبقاء الموقع مستقلاً وحيادياً.. فإذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو منك تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كانت لديك أي اقتراحات لتحسين الجودة يمكنك مراسلتنا على [email protected] إغلاق اقرأ المزيد