الأمراض النفسيةعلاقات

لغة العيون.. و7 إشارات لفهم الآخرين

يرى خبراء علم النفس أن الإنسان يحصل على 30% فقط من المعلومات عبر الكلمات المنطوقة من غيره، فيما يمكنه إدراك بقية الأمور عبر لغة الجسد، وطبقة الصوت، وبالطبع لغة العيون التي نكشف من خلالها عن كيفية فهم الآخرين دون كلام.

إلى أعلى اليمين

لغة العيون.. كيف تساعدك على فهم الآخرين في لحظات؟

قيام الشخص بالنظر إلى يمينه للأعلى، تكشف عن حاجته في هذا الوقت لاستخدام خياله الخصب، لذا ربما تشير تلك الحركة من لغة العيون إلى قيامه بالكذب والتزييف.

إلى أعلى اليسار

لغة العيون.. كيف تساعدك على فهم الآخرين في لحظات؟

على الجانب الآخر، تحمل طريقة توجيه العيون إلى الأعلى ولكن في اتجاه يسار الشخص، معنى شديد الاختلاف عن السابق ذكره، إذ يلجأ المرء عفويا لتلك الطريقة في النظر، عندما يسعى إلى تذكر أحداث معينة حدثت بالفعل، وليست من خياله الشخصي كما في المثال السابق.

النظر للأسفل

لغة العيون.. كيف تساعدك على فهم الآخرين في لحظات؟

تكشف في أغلب الأحوال تلك النظرة التابعة إلى لغة العيون، عن حاجة هذا الشخص للتعاطف، حيث تشير إلى إحساسه بالخجل أو التوتر، أو ربما تلمح إلى فقادنه الثقة الكافية بالنفس، فيما يمكن للبعض أن يعتمدوا على تلك الطريقة في النظر عند الشعور بالذنب.

يمينا ويسارا

لغة العيون.. كيف تساعدك على فهم الآخرين في لحظات؟

التفات العيون يمينا ويسارا، وبسرعة تبدو شديدة، تعد من ضمن أشهر مظاهر لغة العيون، التي تشير لإحساس الشخص بالتوتر والقلق وعدم الراحة، لتجده في الغالب يغادر المكان في دقائق بسيطة.

اتساع حدقة العين

لغة العيون.. كيف تساعدك على فهم الآخرين في لحظات؟

من الوارد أن يدل اتساع حدقة العين على خوف الشخص بل وشعوره بالهلع، فيما يمكن لنفس الحركة أن تكشف عن إعجاب الشخص بإنسان آخر ينظر إليه بتركيز.

بؤبؤ صغير

لغة العيون.. كيف تساعدك على فهم الآخرين في لحظات؟

أما في حال ظهور بؤبؤ العين وكأنه أصغر كثيرا من المعتاد، فعليك الحذر من صاحب تلك النظرة، التي تكشف عن إحساسه بالغضب العارم الذي لا يتطلب المواجهة معه في هذا الوقت.

تجاعيد بجانب العيون

لغة العيون.. كيف تساعدك على فهم الآخرين في لحظات؟

النهاية مع تلك التجاعيد حول وإلى جانب العيون، حيث يكشف ظهورها عن إحساس المرء بالسعادة في ظل قيامه بالضحك أو الابتسامة حينئذ، الأمر الذي جعل البعض يقومون بالربط بين تجاعيد العيون بشكل عام وبين إحساس المرء بالرضا والفرحة في أغلب الأوقات.

الكاتب
  • لغة العيون.. و7 إشارات لفهم الآخرين

    محرر صحفي في موقع قل ودل، أبلغ من العمر 33 عاما. أكتب في مجالات متنوعة مثل الصحة والثقافة والرياضة والاقتصاد والفن، سبق لي العمل في موقع أموال ناس وموقع الجريدة. أحب الموسيقى والسينما وأتابع كرة القدم بشعف، إضافة إلى حب الكتابة منذ الصغر. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى