لماذا أقدمت عروس على حلق شعرها في حفل زفافها؟

لم تتردد العروس الجميلة طويلا، قبل أن تقرر حلق شعر رأسها بالكامل أثناء عرسها، ولسبب ملهم تمثل في تقديم المساندة والدعم لزوجها مريض السرطان، وكذلك لمساندة المرضى الآخرين من حول العالم.

حب حقيقي

لماذا قامت عروس بحلق شعرها خلال حفل زفافها؟

وجد كريج، الرجل الأربعيني الذي يعيش بمدينة ليفربول الإنجليزية، مساندة قوية من جانب المحيطين به، بعد أن علم بخبر إصابته بمرض السرطان، إلا أنه لم يتخيل أن تصل حجم المساندة من عروسه جوان، إلى درجة قيامها بحلق رأسها بالكامل، تضامنا معه.

بدأت العلاقة القوية بين الحبيبين منذ الصغر، حينما كانوا أطفالا في الـ14، حيث تطورت صداقتهما إلى مشاعر حب متبادلة، لكنها لم تؤد بهما إلى الزواج إلا بعد مرور نحو 30 عاما، ليصل العشق بين الطرفين لمرحلة الذروة خلال حفل زفاف ملهم، قامت خلاله الزوجة المستقبلية بالتعبير عن دعمها الكامل لكريج، عبر التخلي عن شعرها.

لماذا قامت عروس بحلق شعرها خلال حفل زفافها؟

يعقب كريج على المفاجأة المثيرة التي قامت بها زوجته جوان، قائلا: “تلك هي المرة الأولى التي أشاهد فيها جوان بهذا الشكل، إلا أنها بدت رائعة الجمال من وجهة نظري، وبشكل غير معتاد”، مضيفا: “شعرت بحبي تجاه جوان منذ أن كنا في الـ14 من العمر، إلا أن الخجل منعني من البوح بما أشعر، حتى سارت الأمور أخيرا في الاتجاه الصحيح”.

من أجل العمل الخيري

لماذا قامت عروس بحلق شعرها خلال حفل زفافها؟

في الوقت الذي ساهم فيه كل من كريج وجوان من قبل، في تأسيس مشروع رعاية ضعاف الذاكرة، أتت فكرة حلاقة شعر العروس بفكرة أخرى تحقق النفع لمشروعهما الملهم، حيث قاما بتوجيه أموال العرس إلى المشروع الأخير، وإلى غيره من المشروعات الخيرية الأخرى، المختصة برعاية مرضى السرطانات وغيرها من الأمراض الخطيرة، مع العلم بأن الزوجين نجحا في جمع نحو 2700 يورو مع بداية العرس فقط، من أجل هذا الغرض.

من جانبها، تشير جوان إلى أنها قررت حلاقة شعرها خلال العرس، ليس فقط من أجل مساندة كريج، بل كذلك للتوعية بضرورة تقديم الدعم الدائم لمرضى السرطان اللعين”، فيما يؤكد الزوج الفخور أن شعر جوان سيصل إلى فتاة مصابة بالمرض نفسه”.

لماذا قامت عروس بحلق شعرها خلال حفل زفافها؟

في النهاية، يؤكد الزوج والزوجة أن قرارهما الأخير، نتج عنه وصول تبرعات مالية فاقت التوقعات، فيما يأمل كليهما أن توجه تلك الأموال وغيرها من التبرعات، إلى من يستحقها من المرضى والمصابين بأخطر الأمراض.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد