لماذا نهى الرسول عن شرب الماء وقوفا؟ 6 مخاطر تفسر

بينما نهانا الرسول الكريم ومنذ مئات السنين عن شرب الماء وقوفا وضرورة شرب الماء جلوسا وعلى دفعات، تأتي الدراسات والأبحاث العلمية الآن لتؤكد جدوى تلك الطريقة عند الشرب، حيث تبرز من خلالها فوائد صحية مذهلة للجسم، نوضحها فيما يلي.

الكلى والمثانة

في الوقت الذي يتسبب شرب الماء وقوفا ومرة واحدة دون تقسيمها إلى دفعات، في وصول المياه بكميات زائدة عن الحد للكلى والمثانة، ما يؤثر بالسلب على عضلاتها مع اندفاع المياه بقوة.

كما أن وجود كميات كبيرة من الماء دفعة واحدة إلى الكلى يؤثر سلبا على فلترة الماء ومن ثم قد يؤدي إلى وجود ترسبات بالكلى، التي تؤدي بدورها إلى أضرار خطيرة مثل الفشل الكلوي أو خلق حصوات بالكلى والمثانة. لذا فإن شرب الماء جلوسا يقي كليهما من هذه الأضرار.

المفاصل

أكثر ما يضر أثناء تناول المياه وقوفا، هي المفاصل التي تتعرض لالتهابات مؤلمة، تأتي على خلفية الاختلال الذي يصيب السوائل بالجسم، فيتعرض اتزانها مع الوقت للانهيار الكامل، ومن ثم تصاب المفاصل بالتهابات حادة، نتيجة تراكم تلك السوائل على المفاصل بعد اختلالها بالجسم.

المعدة

كذلك ينصح دائما بالشرب أثناء الجلوس، لما ثبت من أن ذلك يعمل على وصول المياه للمعدة بصورة أكثر سلاسة، فيمنحها ذلك استرخاء ملحوظ، ينعكس كذلك على عضلات الجهاز الهضمي، بينما يعمل الشرب في وضعية الوقوف على تراكم المياه على جدار المعدة، إضافة للجهاز الهضمي، ما يضر في النهاية بكليهما.

الجهاز العصبي

قد تكون تلك الفائدة مفاجئة للبعض، ولكن ما توصلت إليه الأبحاث الطبية يشير إلى أن وصول المياه للجسم في وضعية الجلوس، يعمل على حماية الأعصاب من مخاطر مرعبة، تصل للموت المفاجئ، بينما الاعتماد على تناول المياه وقوفا، يتسبب في إلقاء مجهودات مضاعفة على كاهل الجهاز العصبي، والذي ما إن فقد السيطرة عليها، فإنه يصاب بالأمراض.

المريء

عندما تشرب الماء واقفا، يؤدي ذلك إلى نزول سريع للماء على المريء، مما قد يؤثر سلبا على العضلة العاصرة ويتسبب في انفتاحها، وهو ما يؤدي إلى الشعور بالحموضة والإصابة بارتجاع المريء.

لماذا نهى الرسول عن شرب الماء وقوفا؟ 6 مخاطر تفسر 1

الشبع

يتطلب تناول المياه في وضع الوقوف، شرب كميات هائلة حتى لا يشعر الإنسان بالشبع، الأمر الذي يعود بالسلب على كافة أعضاء الجسم، في الوقت الذي يقل فيه الإحساس بالعطش عند تناول المياه أثناء الجلوس، وخاصة إن كان ذلك يتم عبر تقسيم المياه لعدة دفعات دون شربها على مرة واحدة.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد