متلازمة تتريس.. عندما تسيطر العادات على عقولنا بجنون

هل تمارس إحدى الألعاب الإلكترونية بشكل مكثف، لدرجة أنك تتخيل أشكالها في ذهنك خلال يومك العادي وبعد الانتهاء من ممارستها؟ إن كان الأمر يحدث لك كثيرا فربما تمر بمتلازمة تتريس، التي تبين أنها لا تنطبق على الألعاب الإلكترونية فحسب بل على نشاطات اليوم الأخرى كافة.

متلازمة تتريس

في البداية، أطلق على متلازمة تتريس هذا الاسم نسبة إلى لعبة تتريس الإلكترونية الشهيرة، حيث لاحظ العلماء أن بعضا ممن يمارسون تلك اللعبة يتخيلون مشاهد قطع أو أجزاء المكعبات الخاصة بها وهي تهبط للأرض بصورة مثالية، حتى وإن كانوا يتجولون في الشوارع أو يقودون سياراتهم أو كانوا يجلسون مغمضي العينين ولا يمارسونها، ما فسر بأنه نتيجة التركيز لوقت طويل في تلك اللعبة لأوقات طويلة.

عرفت تلك المتلازمة بهذا الاسم، إلا أن ذلك لا يعني بأنها تنطبق فقط على تلك اللعبة، أو أي من الألعاب الإلكترونية الأخرى، بل يتبين أن متلازمة تتريس تسري على كل من يبذل جهدا مضاعفا في ممارسة نشاط ما، لدرجة أنه يظل عالقا في الذهن بعد الانتهاء منه.

سر الحدوث

يشير العلماء إلى السر وراء المرور بمتلازمة تتريس المتمثل في الذاكرة والعقل، إذ يدرك المخ مع تكرار قيامك بنشاط ما، بأنك ترغب في تعلم ممارسته بصفة تلقائية يوما ما، لذا يسعى للتدرب على هذا النشاط حتى وإن لم تكن تمارسه، حتى تكون جاهزا لأداءه بالشكل الأمثل في الوقت المحدد.

الجدير بالذكر أن المعاناة من متلازمة تتريس لا تحدث فقط في أوقات عدم ممارسة النشاط في اليوم العادي، بل من الممكن أن تفاجئ من يعاني منها في أوقات النوم أيضا، حينما تسيطر على أحلامه الليلية، أما العرض الأسوأ لتلك المتلازمة فيتمثل في تسببها في مواجهة الأرق وصعوبة النوم، ما يتطلب زيارة الأطباء في تلك الحالة.

في النهاية، ليست هناك أزمة صحية في أغلب الأحوال، من واقع المرور أو التأثر بمتلازمة تتريس، إلا أن سيطرة الألعاب الإلكترونية بشكل خاص، أو أي من الممارسات اليومية العادية بشكل عام على العقل والذهن، أمر يستوجب الانتباه حتى لا تنقلب الأمور العادية إلى سيئة.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

إذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كان لديك أي تعليق أو اقتراح يمكنك مراسلتنا على qallwdall@qallwdall.com. إغلاق اقرأ المزيد

Open

Close
DMCA.com Protection Status