ثقافة ومعرفة

«متلازمة ماري أنطوانيت».. عندما يتحول لون الشعر للأبيض من الفزع

بين الحقائق العلمية والأساطير القديمة، تتنوع الوقائع التاريخية التي تحكي عن تحول مفاجئ للون الشعر العادي إلى الأبيض، بين ليلة وضحاها، نتيجة للخوف أو القلق المبالغ، ليكشف الستار عن متلازمة ماري أنطوانيت، التي نوضح تفاصيلها الآن.

متلازمة ماري أنطوانيت

من المعتاد أن يتحول لون الشعر إلى الأبيض، مع التقدم في العمر وبمرور عشرات من السنوات، إلا أن واقعة تحول لون شعر الملكة الفرنسية، ماري أنطوانيت إلى اللون الأبيض، وفي ليلة واحدة فقط، قد فتحت المجال لظاهرة غامضة، تم تسميتها باسم متلازمة ماري أنطوانيت منذ عشرات السنوات، ونتيجة لتلك القصة.

يقال أنه في عام 1793، وبينما نجحت الثورة الفرنسية في الإطاحة بالحاكم، ومعه زوجته الملكة ماري أنطوانيت، فوجئ الجميع بتحول لون شعر الملكة إلى الأبيض في الليلة التي سبقت إعدامها، حيث ربط الجميع حينئذ بين هذه الظاهرة العجيبة وبين مشاعر الخوف التي عاشتها ماري قبل تنفيذ الحكم بإعدامها، ليطلق على تلك الحالة متلازمة ماري أنطوانيت.

المثير أن بعض المحللين قد أوضحوا أن الأمر لا يحتاج إلى تفسيرات علمية أو ما شابه، وأنه لا يزيد عن كون الحراسة قد منعت وصول صبغات الشعر المستخدمة من قبل ماري إليها بعد حبسها، ما نتج عنه ظهور شعرها باللون الأبيض أثناء تنفيذ الحكم، إلا أن واقعة أخرى سابقة أكدت وجود المرض بالنسبة للبعض، حين حدث الأمر ذاته مع الحاكم الإنجليزي توماس مور، والذي قيل أن شعره تبدل للأبيض، قبيل خضوعه للإعدام، إضافة إلى تأكيدات البعض بأن الهاربين من الموت أثناء الحرب العالمية الثانية، قد لوحظ عليهم نفس الشيء.

آراء العلماء

بالرغم من تعدد الوقائع التاريخية التي تكشف عن تحول مفاجئ للأبيض يصيب صبغة الشعر الأصلية، في لحظات القلق والخوف، يشير العلماء والخبراء إلى أن أمرا مثل هذا مستحيل الحدوث.

يؤكد الخبراء أنه من الممكن أن يتسبب القلق في تغير لون الشعر، بل وإلى سقوطه من الأساس، ولكن الأمر لا يحدث بين ليلة وضحاها كما تؤكد القصص والروايات، بل يحتاج إلى فترات طويلة من الوقت، ما قد يقنع البعض في نهاية المطاف، بأن تحول لون شعر الملكة الفرنسية الراحلة، لم يحدث بالفعل إلا نتيجة انقطاعها عن استخدام صبغات الشعر في محبسها، وليس أكثر.

المصدر
طالع الموضوع الأصلي من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى