إبداععجائب

«مطعم الذهب».. أحدث صيحات التطور على أرض دبي

«مطعم الذهب» هو ذلك المكان المجهز لاستضافة الجمهور، من أجل تناول كل ما هو شهي ولذيذ، لكن بداخل موقع مطلي بالكامل بالذهب. فبداية من المدخل، ومرورا بالإضاءة، ونهاية بالكراسي والطاولات، يسيطر الذهب على أركان مطعم مثير لن تجده إلا في دبي.

مطعم من ذهب

"مطعم الذهب".. أحدث صيحات التطور على أرض دبي

كالعادة يأتي الإبهار إلينا من دولة الإمارات، وبالتحديد هذه المرة من إمارة دبي العالمية، التي يبدو أنها قد وصلت إلى مرحلة أكثر تطورا من الرفاهية، التي توفرها دائما لزائريها والمقيمين فيها على حد سواء.

مقالات متعلقة

 

إذ يظهر من بين مطاعمها مطعم شديد الاختلاف، طلي بأحد أثمن المعادن بشكل كامل، فمع زيارة مطعم الذهب 27، ستتأكد أن الإبهار في دبي، قد وصل إلى مرحلة طلاء أحد مطاعمها المميزة، بالذهب الأصفر!

الأمر الذي وإن اثار الجدل بالنسبة لقلة من المتربصين، فإنه بالطبع قد أصاب الأغلبية العظمى من المتابعين بالذهول التام.

مطعم ذكي

"مطعم الذهب".. أحدث صيحات التطور على أرض دبي

عند النظر لتلك التحفة المعمارية، يتبين أن الأمر لم يحدث بين ليلة وضحاها، إذ تم إنشاء هذا المطعم الفاخر على مدار ما يزيد عن عام ونصف، ليحصل على شكله المميز هذا، الجاذب للسياح من كل مكان، والذين يحتاجون قبل الزيارة إلى حجز ذكي من خلال تطبيق إلكتروني معد بشكل مختلف، لينالوا مقاعدهم الذهبية هنا.

الجدير بالذكر أن مطعم الذهب 27، يقع في فندق برج العرب في مدينة دبي، بالطابق رقم 27، وهو الرقم الذي يفسر اسم هذا المطعم الثمين شكلا ومضمونا.

"مطعم الذهب".. أحدث صيحات التطور على أرض دبي

وهو المطعم الذي يرتفع عن سطح البحر بمقدار مناسب، يصل به إلى نحو 200 متر إلى الأعلى، ليتيح للزائرين فرصة التمتع بالنظر إلى مدينة عربية عالمية، من زوايا عدة، تزيد من روعة الزيارة.

المثير كذلك هو تفرد المشروبات التي تقدم بداخل هذا المطعم الذهبي المميز، إذ تجد من بينها مشروبات شديدة الاختلاف، يشار إليها باعتبارها قادمة من وحي الصحراء، والتي هي بالأساس سر إضفاء لونها الأصفر على هذا المكان الساحر.

حيث تتنوع ما بين مشروبات عصير الماعز وكذلك الجمال، وبأسعار لا تعد هي الأغلى في دبي، حيث تصل إلى نحو 60 درهم إماراتي فقط، تزيد من حماس الكثيرين لزيارة مطعم من ذهب على أرض دبي.

الكاتب
  • "مطعم الذهب".. أحدث صيحات التطور على أرض دبي

    محرر صحفي في موقع قل ودل، أبلغ من العمر 33 عاما. أكتب في مجالات متنوعة مثل الصحة والثقافة والرياضة والاقتصاد والفن، سبق لي العمل في موقع أموال ناس وموقع الجريدة. أحب الموسيقى والسينما وأتابع كرة القدم بشعف، إضافة إلى حب الكتابة منذ الصغر. 

المصدر
طالع الموضوع الأصلي من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications