منها “أوبر” و”يوتيوب”.. قصص مثيرة لتأسيس كبرى الشركات العالمية

من الصعب أن نتخيل أن كبرى الشركات العالمية قد بدأت بأشكال بسيطة، ونتيجة لظروف خاصة جدا، ولكن هذا ما حدث لمثل تلك المجموعة من المؤسسات الكبرى التي أصبحت الآن تتربع على الصدارة عن جدارة.

يوتيوب

منها "أوبر" و"يوتيوب".. قصص مثيرة لتأسيس كبرى الشركات العالمية 1

تشاد هيرلي، ستيف شين، وجاويد كريم، كانوا أصدقاء عمل في “باي بال”، وبينما تغيب كريم عن حفل مثير، حضره تشارلي وستيف، وجد الصديقان صعوبة كبيرة في أن يرسلا لصديقهما المتغيب فيديو لتلك الحفل، ما جعلهم يفكرون في موقع مثل “يوتيوب”، صار الآن بفضلهم في المقدمة بنحو بليون مستخدم، يشكلون ثلث مستخدمي الإنترنت في العالم.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد