مطلوب في ناسا.. حارس لحماية كوكب الأرض من الفضائيين!

هل تبحث عن عمل؟ هل يهمك أن يكون ذا راتب مغري؟ إذن فقد يناسبك هذا الإعلان الوظيفي الذي كشفت عنه وكالة ناسا مؤخرا، حيث تستقبل طلبات الالتحاق بوظيفة مسؤول حماية الكواكب من الكائنات الفضائية، وبراتب ضخم يصل إلى 187 ألف دولار بشكل سنوي، فهل يناسبك هذا العرض المثير؟

منصب نادر جدا

من الوارد أن يظن البعض أنه إعلان وظائف مفبرك، وليس له صلة بالحقيقة، بينما الواقع يشير إلى أن تلك الوظيفة موجودة بالفعل، ولكن في وكالتي فضاء اثنين فقط حول العالم، الأولى هي وكالة ناسا صاحبة المنصب المعلن عنه، والثانية وكالة الفضاء الأوروبية، التي يبدو أنها لا تحتاج إلى من يتولى هذا المنصب بها حاليا.

لذا فمع بحث الوكالة الفضائية الشهيرة ناسا، عن ضخ دماء جديدة تتولى العمل بهذا المنصب الحساس، بعد إضافة بعض التعديلات إليه، والذي يشغله حاليا السيدة كاثرين كونلي، تم الإعلان عن تلك الوظيفة الجديدة القديمة، والتي ظهرت للمرة الأولى إبان معاهدة الفضاء الخارجي في عام 1967، فما هي إذن المسئوليات الملقاة على من سيكلف بهذه المهمة الغامضة؟

المهام الوظيفية

باختصار شديد، يطالب من سيعمل كمسئول لحماية الكواكب، بأن يمنع إلحاق أي تلوث بكوكب الأرض، ناجم عن الأشياء الغامضة المكتشفة مستقبلا بكوكب المريخ، والمراد استكشافة بصورة أكثر عمقا في السنوات المقبلة، وفقا لحديث كاثرين كونلي المسئولة الحالية بناسا.

كذلك يتعين على مسئول الحماية ذاك أيضا، حماية المريخ من أي أضرار قد تلحق به، في خضم أعمال البحث التي ستجرى به، وذلك كونه أكثر عرضة للتلوث من غيره.

تقول كاثرين: “تنص قواعد معاهدة الفضاء على أنه يجب ألا تزيد فرص إصابة الكواكب الأخرى بالتلوث عن نسبة 0.01%، في حالة انطلاق رحلة فضائية إلى تلك الكواكب”.

وتضيف: ” في رأيي هي نسبة متوازنة جدا، فهي ليست شديدة الإجحاف، ولا هي كذلك شديدة الانحلال”.

شروط التقديم

في هذا الوقت، أعلنت وكالة ناسا عن عدد من الشروط التي يجب أن تتوافر فيمن يتقدم لهذه الوظيفة الخيالية.

حيث أشارت في البداية، إلى أن المتقدم عليه أن يكون صاحب خبرة لا تقل عن عام واحد، قضاه في العمل بإحدى الدوائر الحكومية المدنية، ذات المستوى الرفيع.

ثانيا، من اللازم وفقا لشروط ناسا، أن يكون المتقدم للوظيفة حاصلا على درجة جامعية عليا بالفيزياء أو الرياضيات أو الهندسة.

أما عن ثالث الشروط، فهي أن يكون مواطنا أمريكيا، يملك بعضا من المهارات الاجتماعية المهمة، كاللباقة والقدرة على التعامل مع الظروف القاسية ومتغيراتها، حتى يكون مهيئا لاتخاذ قرارات مصيرية في أوقات ضيقة للغاية، فهل أنت مستعد للتقدم للوظيفة الآن أم ماذا؟!

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد