fbpx

ناضلا للإنجاب فرزقا بخمسة أطفال دفعة واحدة!

يأس الزوجان من قدرتهما على الإنجاب على الرغم من المحاولات المستمرة، فقررا اللجوء إلى التبني بعد سنوات من الزواج بلا أمل، قبل أن يفاجأ كلاهما مع زيارة الطبيب لاحقا، بما لم يتوقعاه على الإطلاق!

زواج بلا إنجاب

عاش كل من أندي وسارا حياة سعيدة بعد الزواج، ولمدة 3 سنوات متواصلة، ولكن دون أن يرزقان بمولود كثيرا ما تمنياه، لذا كان قرارهما ببدء البحث عن حل آخر، بعيدا عن طرق العلاج وزيارات الأطباء، التي أرهقتهما كثيرا.

سلك الزوجان طرقا طبية عدة من أجل الإنجاب، حتى أيقنا أن عليهما دفع المزيد والمزيد من الأموال، لإنعاش آمالهما وحسب في الإنجاب، من خلال إجراء عمليات التخصيب الصناعي التي تصل تكلفتها إلى نحو 60000 دولار، وهي الوسيلة التي قد تنجح في تحقيق الهدف المطلوب، وقد لا تنجح أيضا.

لذا قرر أندي ومعه زوجته سارا، اللجوء لتبني طفل حديث الولادة، بعد الاتفاق مع سيدة فقيرة مقدمة على الإنجاب، قررت ترك الجنين القادم للدنيا إلى الزوجين، أملا في أن يجد رعاية أفضل بينهما، تفوق تلك التي كانت ستوفرها له.

مفاجأة التبني

المثير أنه عندما ذهب الزوجان مع تلك السيدة للطبيب، للاطمئنان على الوضع الصحي للجنين، فوجئ الجميع -بمن فيهم الطبيب نفسه- بأن هذه السيدة الفقيرة تحمل بين أحشائها 3 توائم دفعة واحدة!

وهي المفاجأة الكبرى، التي صدمت الزوجين في البداية، قبل أن يقررا الموافقة على استكمال خطوات تبني 3 أطفال بدلا من طفل واحد منتظر، وقبل أن تتوالي المفاجآت فيما بعد!

مفاجآت أخرى أكثر غرابة

مع توقيع أوراق التبني، وحصول أندي وسارا بشكل مفاجئ، على 3 توائم دفعة واحدة، تيقن الزوجان أن القدر قد كافأهما أخيرا بعد طول انتظار، ليس بطفل واحد فقط بل بثلاث، قبل أن تعاني الأم من بعض المتاعب، وتضطر لزيارة الطبيب من جديد.

توقعت سارا أن سبب شعورها بالتعب، هو الإرهاق الناتج عن العناية بالتوائم الثلاثة، قبل أن يعلن الطبيب مفاجأة مثيرة أخرى، مفادها أن الأم الشابة لا تعاني من الإرهاق فحسب، بل إنها حامل أخيرا، ليس بطفل واحد بل بتوأم!

هنا شعر كل من أندي وسارا بغرابة مسار الأحداث من زاوية، وبطرافتها من زاوية أخرى، في ظل تقبلهما للأمر بكل حب وسعادة، ليجد الزوجان المسروران في غضون أشهر قليلة، أن منزلهما السعيد امتلأ فجأة بـ 5 أطفال، بعد أن كان حلمهما مجرد طفل واحد!

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد