نبات اليقطين.. فوائد صحية مذهلة

اليقطين، هو نبات معروف باسم القرع، تعود أصوله إلى جنوب المسكيك، حيث نكشف اليوم عن أبرز فوائده الصحية غير المتوقعة، والتي يجب أن تحفزك على تناوله بصفة مستمرة للفوز بها.

زيادة المناعة

يحتوي اليقطين على نسب مثالية من فيتامين C، وهو الفيتامين الضروري الذي يحسن من مناعة الجسم في مواجهة الأمراض، لذا فتناول اليقطين بصفة مستمرة يعني حماية مضمونة من أمراض البرد والانفلونزا، وما يشبهها من عدوى.

منع ظهور علامات التقدم في العمر

يساهم اليقطين في تأجيل ظهور علامات التقدم في العمر لدى من يتناوله بصفة مستمرة، والسر من جديد في فيتامين C، الذي يمنع تشكل الخطوط والترهلات والتجاعيد بالجلد، مع زيادة نسب الكولاجين من ناحية، ومع مقاومة المواد التي تدمر خلايا الجلد من الناحية الأخرى.

تحسين الرؤية والنظر

يعد فيتامين أ من أكثر الفيتامينات المتوفرة باليقطين، وهو أمر شديد الأهمية بالنسبة للنظر، إذ يساعد هذا الفيتامين على تحسين الرؤية، فيما يقلل من فرص إصابة العين بمشكلات بصرية مختلفة.

الحفاظ على صحة الرئة

لا يتوقف دور فيتامين أ، المتوفر بكثرة في اليقطين، على تحسين النظر والحفاظ عليه من المشكلات، بل كذلك يسهم هذا الفيتامين الضروري في حماية الرئة من الأزمات الصحية المختلفة، حيث يؤكد الأطباء على دور فيتامين أ في الوقاية من مرض سرطان الرئة الخطير، كما يساعد على تقليل مخاطر التدخين بالنسبة للعضو نفسه.

تقليل ضغط الدم

البوتاسيوم هو أحد المعادن شديدة الأهمية، والمتاحة بنسب جيدة في اليقطين، حيث يعرف بدوره في تقليل ضغط الدم والسيطرة عليه في نسب مثالية، ما يشير إلى أهمية أخرى لليقطين تتعلق بحماية من يتناوله بصفة دورية من مخاطر الإصابة بأمراض القلب وبالأزمات الصحية التي يتسبب فيها ارتفاع ضغط الدم.

الوقاية من عيوب الولادة

ميزة أخرى خطيرة، تستفيد من خلالها المرأة الحامل، إذ يعتبر اليقطين من المصادر الطبيعية لحمض الفوليك، وهو عنصر مثالي يسهم في جودة تطور المخ والحبل الشوكي لدى الجنين، فيقلل من احتمالات الإصابة بعيوب الولادة، لذا فهو طعام ضروري للمرأة خلال تلك المرحلة.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد