كيف يتعارض نشاط المخ مع إطالة العمر؟

بحث علمي حديث يثبت خطورة نشاط المخ الزائد، حين يربط العلماء بين هذا النشاط العصبي وبين تقليل فرص إطالة العمر لدى المصابين به.

المخ والعمر

يرى العلماء أن إطالة العمر تتوقف على عادات في يد البشر، وأمور تتعلق بالجينات ليس بمقدور أحد التحكم فيها، الآن يكشفوا عن سر آخر وراء طول أو قصر عمر الإنسان، ويتمثل في نشاط المخ لديه.

أوضح الباحثون من كلية طب هارفارد الشهيرة في الولايات المتحدة الأمريكية، أن نشاط المخ العصبي الزائد، يعني تقليل فرص الإنسان في الحصول على عمر مديد، فيما يمكن للسيطرة على ذلك النشاط أن تؤدي إلى إطالة العمر بصورة طبيعية.

يقول بروس يانكر، وهو أستاذ علم الوراثة والأعصاب بهارفارد، وأحد الباحثين المسؤولين عن الدراسة الأخيرة: «العلاقة بين نشاط الجهاز العصبي وبين طول العمر ليست مستغربة، حيث تعد الآلية المسؤولة عن تنبيه العقل هي نفسها المسيطرة على عملية التمثيل الغذائي، ما يتحكم في إطالة عمر الإنسان من عدمه».

الدراسة

يشير العلماء إلى أن الاعتقاد السائد من قبل، هو أن العقل النشيط يؤدي إلى التمتع بصحة جيدة، ومن ثم يتسبب في إطالة العمر، إلا أن الدراسة الأخيرة يبدو أنها تثبت عكس ذلك تماما.

اعتمد الباحثون من أجل إجراء الدراسة الأخيرة، على فحص أنسجة مخ مئات الأشخاص المتوفين، والمقسمين بحسب سن الوفاة، ليتوصل الباحثون إلى أن الأشخاص الذين فارقوا الحياة في عمر متأخر يناهز الـ90 أو الـ100، قد اختبروا نشاطا عصبيا أقل بالمقارنة بمن رحلوا وهم في الـ70 أو الـ80.

يعقب الباحثون على نتائج تلك الدراسة الأخيرة في الختام، بالإشارة إلى دور بعض العلاجات الدوائية، التي يمكنها أن تقلل من نشاط المخ قليلا، حيث يبدو أن العلاجات الخاصة بأمراض مثل ألزهايمر، يجب أن تحتوي على مواد تساهم في إراحة عقل المريض وفقا للباحثين، وخاصة في ظل ظهور دراسات علمية من قبل تثبت وجود علاقة بين تطور مرض ألزهايمر، وبين معاناة المصابين به من نشاط عصبي زائد في المخ، وتحديدا بمنطقة الحصين التي ينشأ فيها المرض الشائع.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

إذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كان لديك أي تعليق أو اقتراح يمكنك مراسلتنا على qallwdall@qallwdall.com. إغلاق اقرأ المزيد

Open

Close
DMCA.com Protection Status