نصائح لتعامل الآباء مع غضب الأطفال

نوبات الغضب تتواجد في كثير من الأطفال من عمر سنتين إلى أربع سنوات تقريبًا، نرى الطفل إذا لم نستجب لرغبته وما يطلب، يصرخ بقوة ويبكي ويرمي نفسه على الأرض، وأحيانًا بعض الأطفال يضرب رأسه غضبًا.

في هذه الحالة يجب على الآباء أن يتعلموا كيف يكون رد فعلهم نحو هذه التصرفات من الأطفال وخصوصا لو حدثت هذه المواقف في أماكن عامة أمام الناس، فهنا يسيطر الطفل على والديه عند طلبه لشيء ورفضهما له، فيقابل الطفل رفضهم بنوبة غضب حتى يجبر والديه لتنفيذ رغبته ولإبعاد نظر الناس عنهم، وللأسف يستجيب الآباء لرغبة الطفل للتخلص من هذا الموقف المحرج.

مسئولية الآباء

نصائح لتعامل الآباء مع غضب الأطفال
فلعل الآباء يقع على عاتقهم المسئولية الأكبر، فلابد وأن يعلموا جيدًا أن تلبيتهم لرغبة الطفل عند صراخهم سيكون السبب الرئيسي لجعل هذا التصرف يستمر ويصبح عادة، لأننا أثبتنا للطفل أن أسهل طريق لفعل ما يريد هو الصراخ والغضب، فلابد أن نعرف أن هناك فرقًا بين الحب والحنان، فليس من الحب تلبية كل رغبات الطفل بل ذلك لا يصلحه ويفسده، ويجب أن نعلم أن أولادنا أمانة.

نصائح هامة

نصائح لتعامل الآباء مع غضب الأطفال
وهنا نحاول أن نذكر عدة طرق لتفادي هذا الموقف:

١- لابد أن نكون هادئين، ولا نخجل من تصرفات الطفل، فالجميع يقعون في هذه المواقف بسبب الأطفال.

٢- لابد من التركيز على الرسالة التي تريد أن توصلها للطفل وهي أن صراخك لا يثير الاهتمام.

٣- لا تدخل في حوار مع الطفل بشأن صراخه، وتجاهل الحديث فيه.

٤- حاول أن تنشغل بأى شيء أثناء صراخه، ولو صرخت في وجهه فأنت تظهر له اهتمامًا أكثر.

٥- إذا توقف عن الصراخ وهدأ فاستغل الفرصة وأعطه اهتمامًا وأنك سعيد بأنه توقف، ثم حاول أن توضح له ماذا يجب عليه فعله حين يريد طلب شيء مثل: لتأكل الحلوى لابد أن تأكل طعامك أولًا وهكذا.

٦- وعندما تشعر بأن الطفل في طريقه معك سيدخل في نوبات غضب؛ حاول لفت انتباهه إلى شيء مثير في الطريق مثل صورة أو إشارة المرور، وهكذا.

مصدر للإطلاع على المصدر من هنا:

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد