أفضل نظام غذائي لمرضى القولون العصبي

سنتحدث اليوم عن أفضل نظام غذائي لمرضى القولون العصبي، ومتلازمة القولون العصبي هي اضطراب غير مريح يتميز بتغيرات دراماتيكية في حركات الأمعاء، حيث يعاني بعض الأشخاص من الإسهال بينما يعاني البعض الآخر من الإمساك، كما يمكن للتقلصات وآلام البطن الناتجة عن تلك المتلازمة أن تجعل الأنشطة اليومية المعتادة صعبة بعض الشيء في تنفيذها.

يمكن للتدخل الطبي أن يكون مهمًا في علاج القولون العصبي، لكن هل تعلم أن بعض الأنظمة الغذائية قد تحسن من الأعراض بشكل كبير؟ اكتشف معنا هنا الأنظمة الغذائية المتاحة والأكثر شيوعًا لتقليل الأعراض غير المريحة وستساعدك على عيش حياة صحية.

أفضل نظام غذائي لمرضى القولون العصبي

نظام غذائي عالي الألياف

تضيف الألياف حجمًا كبيرًا إلى البراز مما يساعد على الحركة الصحية للطعام في الجسم، حيث يجب أن يأكل البالغ العادي من 20 إلى 35 جرامًا من الألياف يوميًا، وفي حين أن هذا يبدو بسيطًا بدرجة كافية إلا أن المعهد الوطني للسكري وأمراض الجهاز الهضمي والكلى يقدر أن معظم الناس يأكلون فقط من 5 إلى 14 جرامًا يوميًا.
من الأطعمة الغنية بالألياف: الفاكهة والخضروات والحبوب الكاملة، وهي في نفس الوقت مغذية وتساعد على منع الإمساك، ومع ذلك إذا كنت تعاني من الانتفاخ بسبب زيادة تناول الألياف؛ فحاول التركيز فقط على الألياف القابلة للذوبان الموجودة في الفواكه والخضروات بدلاً من الحبوب.

ألياف

نظام غذائي منخفض الألياف

في حين أن الألياف يمكن أن تساعد بعض الأشخاص الذين يعانون من القولون العصبي؛ فإن زيادة تناول الألياف يمكن أن تزيد الأعراض سوءًا؛ فإذا كنت تعاني من الإسهال والغازات بشكل متكرر وقررت أن تتخلص تمامًا من الألياف من نظامك الغذائي، حاول أولًا أن تركز على مصادر الألياف القابلة للذوبان الموجودة في المنتجات مثل التفاح والتوت والجزر ودقيق الشوفان، وتشمل المصادر الشائعة للألياف غير القابلة للذوبان الحبوب الكاملة والمكسرات والطماطم والزبيب والبروكلي والملفوف.

نظام غذائي خالٍ من الغلوتين

الغلوتين هو بروتين موجود في منتجات الحبوب مثل الخبز والمعكرونة يمكن له أن يضر البروتين بالأمعاء لدى الأشخاص الذين يعانون من حساسية الجلوتين، وبعض الأشخاص الذين يعانون من حساسية أو عدم تحمل للجلوتين يعانون أيضًا من متلازمة القولون العصبي، وفي مثل هذه الحالات قد يقلل النظام الغذائي الخالي من الغلوتين الأعراض بشكل واضح.
ابدأ في التخلص من الشعير والجاودار والقمح من نظامك الغذائي لمعرفة ما إذا كانت مشاكل الجهاز الهضمي تتحسن، أما إذا كنت من عشاق الخبز والمعكرونة؛ فلا يزال هناك أمل، حيث يمكنك العثور على أنواع خالية من الغلوتين من منتجاتك المفضلة في متاجر الأطعمة الصحية والعديد من متاجر البقالة.

حمية الإقصاء الغذائي

يعد نظام الإقصاء الغذائي أفضل نظام غذائي لمرضى القولون العصبي، حيث يعتمد في تكوينه على تجنب بعض الأطعمة المشكوك فيها لفترة طويلة من الوقت لمعرفة ما إذا كانت أعراض القولون العصبي لديك تتحسن، ويمكنك أن تبدأ بالأطعمة التي توصي المؤسسة الدولية لاضطرابات الجهاز الهضمي باستبعادها من نظامك الغذائي وهي : القهوة والشوكولاتة والألياف غير القابلة للذوبان والمكسرات.
ومع ذلك، يجب عليك التخلي عن أي طعام تجده مشكوكًا فيه، تخلص تمامًا من طعام واحد من نظامك الغذائي لمدة 12 أسبوعًا في كل مرة ثم لاحظ أي اختلافات في أعراض القولون العصبي ثم انتقل إلى الطعام التالي في قائمتك.

قهوة وشوكولاتة

نظام غذائي قليل الدسم

من المعروف أن الاستهلاك المزمن للأطعمة الغنية بالدهون يساهم في مجموعة متنوعة من المشكلات الصحية مثل السمنة، كما أنه يمكن أن يكون صعبًا بشكل خاص على أولئك الذين يعانون من القولون العصبي من خلال تفاقم الأعراض؛ لأن الأطعمة الغنية بالدهون منخفضة بشكل عام في الألياف، والتي يمكن أن تسبب مشكلة الإمساك.
لذلك فإن الأطعمة الدهنية سيئة بشكل خاص للأشخاص الذين يعانون من متلازمة القولون العصبي، وبالتالي فإن اتباع نظام غذائي لمرضى القولون العصبي يجب أن يكون قليل الدسم، فهو مفيد لقلبك وقد يحسن أعراض الأمعاء غير المريحة، وبدلًا من تناول الأطعمة المقلية والدهون الحيوانية؛ ركز على اللحوم الخالية من الدهون والفواكه والخضروات والحبوب ومنتجات الألبان قليلة الدسم.

أفضل نظام غذائي لك

يمكن أن تساعد بعض الأطعمة في تخفيف بعض الأعراض المصاحبة لمتلازمة القولون العصبي، لكن كل شخص مختلف؛ لذا افحص الأعراض وتحدث إلى طبيبك قبل البدء في أي نظام غذائي لمرضى القولون العصبي، وابق على اتصال معه لمعرفة كيفية تفاعل جسمك مع الأنظمة الغذائية المختلفة؛ فقد تحتاج إلى تعديل الأطعمة التي تتناولها.
كما أنه وفقًا للمعاهد الوطنية للصحة؛ يجب عليك شرب الكثير من الماء خلال اليوم، وممارسة الرياضة بانتظام ولو حتى المشي قليلًا، وتقليل أو منع تناول الكافيين لتقليل أعراض القولون العصبي.

ينصح الأطباء بتناول وجبات خفيفة مرات عديدة على مدار اليوم، فبدلا من تناول الطعام 3 مات يوميا وفي كل مرة أكل كمية كبيرة، يمكن تناول الطعام 6 مرات بحيث تكون الكمية التي يتناولها الشخص بسيطة في كل مرة، حيث أن هذا يساعد الجهاز الهضمي بشكل كبير ويخفف من الأعراض.

تمت مراجعة هذه المادة طبيا من قبل الدكتور: أحمد عبدالهادي علي

مصدر المصدر الأصلي
Open

Close
DMCA.com Protection Status