هلال الأظافر.. كيف يفضح الأمراض المستترة؟

تتميز أظافر أي شخص، بوجود علامات بيضاء صغيرة يطلق عليها هلال الأظافر قد لا يهتم الكثيرون بشكلها أو جدواها، ولكنها قد تكون سببا مباشرا في كشف النقاب عن مرض مستتر أو حالة صحية سيئة، لذا نوضح دلالة كل شكل منها الآن.

الهلال الكبير

عندما يحتل الهلال ثلث مساحة الاظافر أو أكثر، يصبح بذلك دلالة على إصابة صاحب تلك الأظافر بمشكلات صحية في القلب والأوعية الدموية، أو بانخفاضات واضحة بضغط الدم، أو عدم اتزان وثبات بنبضات القلب.

لذا فبعيدا عن تمتع الرياضيين بتلك العلامات بصورة كبيرة، يشار إلى أن كبر حجمها بالنسبة للشخص غير الممارس للرياضة علامة على توتره ذهنيا.

الهلال الصغير

يدل صغر حجم الهلال بصورة ملحوظة، ومقارنة بطول الأظافر، على معاناة الجسم من الضعف العام، المرتبط بضعف جهاز المناعة، ونقص الحديد، وكذلك سوء التغذية والتمثيل الغذائي.

كما أنها تعبر أحيانا عن مشكلات بنسبة السكر بالدم، واحتمالية الإصابة بداء السكر، إن كانت منفصلة عن الأظافر، بخطوط عرضية شديدة الوضوح.

الاختلاف بأحد الأصابع

يرتبط شكل هلال إصبع الإبهام، بقدرة الرئة والطحال على العمل، حيث يجب أن يأخذ مساحة تزيد عن 25% من حجم الأظافر بهذا الإصبع تحديدا.

فيما يتراجع حجم هلال السبابة، أو يختفي تماما، في حال تضرر البنكرياس أو الأمعاء، بينما يعني حدوث هذا الأمر مع الإصبع الأوسط، ليكشف عن مشكلات صحية، إما بالقلب والأوعية الدموية، أو في المخ.

أما إصبع البنصر، فيرتبط عدم ظهور الهلال بأظافره، بمشكلات تناسلية أو لمفاوية، أو حتى تتعلق بصعوبات وأزمات في عملية الهضم.

اختفاء تام

في حالة عدم وجود تلك العلامات تماما بالأصابع، لا ينصح بالقلق أو التوتر حينها، فإنها لا تظهر بالنسبة للبعض.

فيما يعد اختفائها بصورة مفاجئة، بعد أن كانت ظاهرة من قبل، دلالة على اضطرابات الدورة الدموية، أو الغدة الدرقية.

تغير اللون

تمتع الهلال بلون أبيض أفتح من الجلد، هو الدليل على التمتع بصحة جيدة، حيث يعد تحوله للون رمادي إشارة على سوء عملية الهضم بالجسم، ومن ثم عدم امتصاص العناصر الغذائية بالشكل الأمثل.

أما عن ميل الهلال للون أرجواني واضح، فهو دليل على تراجع الدورة الدموية، ونقص الأكسجين من الأعضاء والأنسجة.

في الوقت الذي يشير لون الهلال الأحمر أو الزهري، إلى مشكلات بالرئة وإلى قلة الحركة، فيما يكشف تحول لونه للأسود عن حالة خطيرة تستدعي زيارة الأطباء، تنتج عن تسمم المعادن الثقيلة.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد