هل غرق أبو الهول والأهرامات في الثلوج من قبل؟

26

هل غرقت آثار مصر مثل أبو الهول والأهرامات في الثلوج يوما؟ إذ تكشف مجموعة من الصور المنتشرة عبر صفحات الإنترنت، حدوث ذلك بصورة مفجعة، فمتى وكيف حدث ذلك؟

مصر بين الثلوج

بينما ترتفع فرص تساقط الثلوج في الكثير من الدول الأوروبية، تتراجع تلك الفرص إلى درجات بعيدة بدول القارة الإفريقية، ومن بينها مصر، والتي شهدت مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرا صورا عدة ترصد قيام الثلج بتغطية معالمها السياحية.

وقد أشارت اللقطات المثيرة للجدل، إلى أن نهاية عام 2013، كانت قد شهدت تساقط الثلوج بصورة غير مسبوقة بالنسبة لأرض الكنانة، لذا فقد غطت المعالم السياحية بشكل لا يصدق، توضحه صور أبو الهول وكذلك أهرامات الجيزة، وهي تقع تحت سيطرة الثلج الأبيض.

كذلك أوضحت المنشورات المرفقة بالصور، أن تساقط الثلوج الذي حل بمصر في شهر ديسمبر 2013، قد جاء على خلفية عاصفة ثلجية عنيفة ضربت الشرق الأوسط بأكمله حينها، فما صحة تلك الأقاويل إذن؟

الحقيقة

على عكس المتوقع، يتبين لدينا أن صورة أبو الهول المغطى بالثلوج غير مفبركة، بل هي صورة حقيقية لم تمس من جانب برنامج الفوتوشوب، إلا أن هذا لا ينفي فكرة أنها لا تخص أبو الهول الذي نراه فقط في منطقة الجيزة، فهي لمجسم شبيه بالمعلم السياحي المصري، يتواجد في ميدان توبو العالمي باليابان، ويحاط بالثلوج المعتاد رؤيتها في تلك الدولة الآسيوية الكبرى.

أما عن الصورة الأخرى التي تكشف عن تغطية الثلوج لأهرامات الجيزة، فتلك المرة سنجد أنها إحدى تلك الصور المفبركة، التي عدلت ببساطة، لتجعل من الأرض المتأثرة بآشعة الشمس القوية، واقعة فجأة تحت سيطرة الثلوج البيضاء الأوروبية، في مشهد لم يره المصريون من قبل، ولن يشاهدوه على الأغلب إلا من خلال بعض الصور المفبركة.

تجدر الإشارة في نهاية الأمر، إلى أن العاصفة الثلجية القوية التي ضربت منطقة الشرق الأوسط في أواخر عام 2013، والتي سميت باسم عاصفة أليكسا، قد ظهرت ملامحها بقوة حينئذ في بعض المناطق الجديدة بالقاهرة، وعدد من المحافظات المصرية الأخرى، إلا أنها لم تقترب من معالم الجيزة السياحية، خوفا من لعة الفراعنة على ما يبدو!

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافقاقرأ المزيد