اصنع بنفسك

3 وصفات لتحضير مشروب الطاقة في المنزل

الكثير من الرياضيين والمحترفين وحتى الأشخاص الذي يعملون لعدد كبير من الساعات خلال اليوم يحتاجون إلى طاقة زائدة عن المعتاد لذلك يلجؤون إلى شراء مشروبات طاقة جاهزة ومنتشرة في الأسواق وهي تعمل على زيادة معدل النشاط في الجسم ولكنها تحتوي على بعض المواد الحافظة والمواد غير الصحية، ومع الوقت قد تؤثر على صحة الإنسان العامة.

لذلك يفضل عمل مشروب الطاقة الخاص بك طبيعيا من مكونات منزلية في البيت بحيث لا يحتوي على أي مواد أو مركبات صناعية، فيكون آمنا للغاية على الجسم ويمكن لأي شخص أن يتناول هذه المشروبات فهي لا تحمل أي آثار جانبية أو مواد مضرة للجسم كما تحتوي على فيتامينات وفوائد كثيرة للجسد. 

- الوصفة الأولى

في وعاء عميق يتم خلط ربع كوب من عصير الليمون الطبيعي السادة دون سكر، وكوب ونصف من الماء العادي أو الماء الغازي وهو متوافر في الأسواق، مع ربع ملعقة من الملح وملعقتين من العسل الأسود أو الأبيض حسب الموجود ويتم خلط كل المكونات جيدا وتركها في الثلاجة لمدة ساعة إلى ساعتين ثم يتم تعبئتها في زجاجة سهلة الحمل وتشرب لإمداد الجسم بالطاقة.

- الوصفة الثانية

ربع كوب من الليمون مُحلى يتم مزجه مع نصف كوب من البرتقال الطبيعي الصافي ثم نضيف كوبًا من الماء العادي أو الماء الغازي وربع كوب من الملح لضمان وجود الصوديوم والبوتاسيوم في المشروب ويتم تحليته بالسكر البني أو العسل الأبيض حسب الرغبة.

- الوصفة الثالثة

3 أكواب من ماء جوز الهند المليء بالفيتامينات والمعادن مع كوب من الفراولة المعصورة جيدا وكوب من المياه الغازية وإذا لم تكن متاحة يمكن تعويضها بالماء العادي مع ربع ملعقة من ملح الطعام، ونضيف إليها كوبا من مكعبات الثلج المنعش، كما يمكن إضافة ملعقتين إلى ثلاث من السكر البني أو العسل الأبيض.

الكاتب

  • محررة صحافية في موقع قل ودل، أبلغ من العمر 28 عاما. أكتب في أكثر من مجال منها الصحة والجمال والأمومة والطفولة والسياحة وغيرها من المجالات، سبق لي العمل في موقع نجوم مصرية وموقع سبورت 360. أعشق الطبخ والسفر ورسم والتلوين. من هوايتي المفضلة الموسيقى بكل أنواعها والكتابة سواء كانت خواطر شخصية أو مقالات أو أخبارا تحمل معلومات قيمة، أحب تربية الحيوانات الأليفة خصوصا الكلاب والقطط بكل انواعها، كذلك مشاهدة أفلام الرعب والخيال العلمي. من أفضل الاقتباسات القريبة لي هي «لا تجلس على كرسي مهتز وتنظر إلى السماء بخيبة أمل، فالسماء لا تمطر أحلاما».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications