نصائح تساعدك على التعامل مع خطر الإقالة من العمل

0 1٬086

يعد نبأ الإقالة أو التسريح من الوظيفة، من أسوأ الأخبار التي يمكن أن تصل لأي إنسان، حيث يصبح بديهيا أن يشعر بالقلق والتوتر حينئذ، وخاصة في حال كان مسؤولا عن أسرة كاملة، لذا نوضح الآن بعض النصائح العملية، التي تساعد على السيطرة على الموقف وإيجاد حل دون تأجيل.

السيطرة على النفس

في البداية، لابد أن يتحكم المرء في نفسه في هذا الوقت تحديدا، وألا يترك مشاعره للغضب أو الأفكار السلبية، المطلوب هنا أن يثق في وجود عمل مناسب له في مكان ما، عليه فقط أن يجده بالبحث الدقيق، دون خوف من المستقبل.

قائمة اتصال

لن يكون الأمر معقدا مع تحضير قائمة بأرقام هواتف زملاء العمل السابقين، سواء كانوا مدراء أو موظفين عاديين، حيث يمكن لأحدهم أن يساعدك إما في إيجاد عمل جديد، أو حتى في استعادة وظيفة سابقة لك.

إدراك القدرات

في وقت يمكن فيه للمرء أن يبحث عن وظيفة بديلة، بإمكانه أيضا أن يبدأ في إعادة تحديد قدراته ومميزاته، فمن المؤكد أن الإنسان يستفد من كل تجاربه العملية حتى وإن انتهت بالإقالة، لذا يمكن الاستفادة من فترة التوقف القصيرة تلك من أجل البحث من جديد عن القدرات الكامنة، وإضافة الأحدث منها إلى السيرة الذاتية، لتكون أكثر جاذبية للشركات وأماكن العمل.

تنوع الوسائل

يجب أن تتوع وسائل البحث عن الوظيفة، كي تسهل إيجاد الفرصة المناسبة في أسرع وقت ممكن حتى لا يطول الانتظار، وذلك بالبحث عبر الانترنت بما يحمل من مواقع توظيف مختلفة، أو من خلال العلاقات العملية كما سبق وذكرنا، أو حتى من خلال زيارة وكالات التوظيف بصفة مستمرة للتأكد من وجود وظائف مناسبة.

الخروج من المنزل

من المؤكد أن البحث عن الوظائف عبر الإنترنت من داخل المنزل، قد جعل المهمة تبدو أسهل، إلا أن الذهاب للشركات إما لمقابلة المسؤول إن أمكن، أو حتى لترك السيرة الذاتية، أحيانا ما يكون الأكثر فائدة، حيث يمكن لتلك الطريقة التقليدية أن تأتي لك بما لم تتوقعه، كما حدث مع الملايين من البشر، على مدار سنوات سبقت ظهور الشبكة العنكبوتية.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافقاقرأ المزيد