5 خطوات تضمن خصوصيتك على شبكة الإنترنت

في وقت أطلق عليه عصر الإنترنت والتكنولوجيا، أصبحت الخصوصية تحت التهديد المباشر وبوضوح، بل إننا نرتكب أحيانا وبأنفسنا أخطاء غير مقصودة، تعرض حياتنا الشخصية لاقتحام الغرباء عبر الشبكة العنكبوتية دون أن نعلم، لذا نكشف عن بعض النصائح الضرورية، لأجل الحفاظ على خصوصيتنا عبر الإنترنت ومواقع التواصل المختلفة.

المعلومات الشخصية بمواقع التواصل الاجتماعي

ليس من المفترض أن يمتلئ حسابك عبر فيسبوك مثلا، بالمعلومات الشخصية الدقيقة الخاصة بك، فأشياء مثل تاريخ الميلاد، ورقم الهاتف، وعنوان المنزل، لن تفيد أي شخص من أصدقائك في شيء، بل ستصبح وسيلة سهلة للغرباء لانتهاك خصوصيتك، أو ربما استغلالها في أمور تضر بحياتك الخاصة.

إغلاق الحاسب المحمول

يجب أن تحدد كلمة مرور خاصة بحاسبك المحمول، تستخدم عند إغلاقه أو حتى عند تثبيته على وضع النوم، فبالرغم من استحالة وجود تهديد لخصوصيتك من جانب أفراد الأسرة الذين يسكنون معك في المنزل ذاته، إلا أن هناك أزمة أخرى تكمن في حال تعرضت للسرقة في الخارج، ما يشدد على ضرورة وضع كلمة مرور له، لا يفتح بدونها.

تطبيقات خاصة للهواتف المحمولة

أما الهاتف المحمول، والذي تسهل سرقته أو ضياعه، أكثر من أي جهاز إلكتروني آخر، فلا بد أن تُحمَّل تطبيقات تساعد على تعقبه، وتحديد موقعه، بل وإلغاء بياناتك ومعلوماتك الخاصة المحملة عليه إن أردت، في تلك الحالة، بجانب تحديد كلمة مرور له دون شك.

خصوصية التصفح

إن كنت لا ترغب في أن يعرف أي شخص يستخدم نفس جهازك، المواقع والصفحات التي تزورها باستمرار، فالأمر غير معقد على الإطلاق، فقط عليك بأن تتيح خاصية “Private Browsing”، والتي تقوم بإلغاء سجل زياراتك السابقة، وملفات الإنترنت المؤقتة، فور إغلاق صفحة النافذة أو الصفحة التي كنت تستخدمها.

عدم توحيد كلمات المرور

يلجأ الكثيرون إلى توحيد كلمات المرور الخاصة بكل المواقع أو التطبيقات التي يستخدمونها، وهو الأمر الذي يجدي نفعا كونه يقلل فرص نسيانها، ولكنه يتسبب في الكثير من الأزمات في حالة توصل أحد الغرباء لها، حيث يعني ذلك إمكانية دخوله لجميع مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بك دون أي جهد، لذا ينصح باستخدام برنامج جيد لكلمات المرور، سيحفظ تلك الكلمات ببساطة، بل ويساعدك على زيادة قوتها كذلك.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد