5 فوائد توضح أهمية فيتامين أ للإنسان

بينما تعمل كافة الفيتامينات على مد الجسم بفوائد مذهلة، نجد أن فيتامين أ تحديدا، له خصائص متنوعة تجعله يتفوق على غيره من العناصر المهمة لصحة الإنسان، لذا نكشف عن أهم فوائده في تلك السطور.

الوقاية من السرطان

الحرص على تناول الأطعمة الغنية بفيتامين أ، سيقلل كثيرا من مخاطر التعرض للإصابة بمرض السرطان اللعين، إذ أوضحت دراسة تابعة لجامعة يورك الكندية، أن فيتامين أ بإمكانه السيطرة على الخلايا الخبيثة لهذا المرض.

وهي دراسة أجريت على خلايا سرطان البروستاتا تحديدا، بينما يشار إلى أن نجاح الفيتامين في مقاومة خلايا السرطان بتلك المنطقة يؤهله لمقاومتها بأي مكان آخر بالجسم.

تقوية مناعة الأطفال

أكدت إحدى الدراسات البريطانية مؤخرا، أن الميزات المكتسبة عند حصد فيتامين أ، تظهر بشكلها الإيجابي وبوضوح على صحة الأطفال الصغار، إذ أشارت الدراسة إلى أن معدل وفيات الأطفال، بالدول المتوسطة والمنخفضة دخلا، قد تراجع بنسبة 24% بفضل تناول مكملات فيتامين أ.

كذلك حذرت الدراسة من خطورة معاناة الأطفال من نقص هذا الفيتامين بأجسادهم، بما قد يؤدي إلى زيادة مخاطر تعرضهم للإسهال والحصبة، أو يمكن أن يصل إلى إصابتهم بالعمى.

العناية بالجهاز العصبي

لفيتامين أ دور مهم للغاية فيما يتعلق بإتمام الوظائف العقلية والذهنية عند الإنسان، حيث يعمل وجود هذا الفيتامين بالجسم بالصور والنسب المطلوبة، على تطوير الجهاز العصبي والعناية به دوما.

الأمر الذي يأتي مدعوما بدوره كذلك في تنظيم إنتاج الهيموجلوبين بالنسبة للأجنة، وقدرته على تكوين خلايا الحيوانات المنوية بالجسم.

مواجهة علامات التقدم في السن

يحتوي فيتامين أ على نسب مرتفعة من مضادات للأكسدة، والتي ليس لها دور في منع الآثار السلبية للجزيئات الحرة وحسب، بل وتساهم في إعادة تجدد خلايا الجلد كل حين، وذلك من خلال مركبات الريتينويد، التي تحد من ظهور الخطوط والتجاعيد بالبشرة، عن طريق إفراز مادة الكولاجين المسئولة عن إبقاء الجلد بمظهر شاب.

ما يمتد كذلك إلى فوائد أخرى خاصة بتقوية الشعر، يمكن الحصول عليها عبر حصد هذا الفيتامين المذهل بشكل يومي.

تحسين النظر

تأتي الأهمية الأولى لفيتامين أ فيما يخص النظر، من كونه يدفع العين للتفرقة بين الظلمة والنور، إضافة إلى دوره في حمايتها من اختلالات ليس لها حصر.

فهناك ارتباط وثيق بين نقص هذا الفيتامين بالجسم، وبين ظهور مشكلات صحية بالعين على المدى البعيد، كالعمى الليلي، وإعتام عدسة العين، والزرق، لذا ينصح بتناول الاطعمة المحتوية على فيتامين أ دائما ودون تردد.

في النهاية، ليست هناك أي أزمة في الإكثار من تناول الاطعمة المحتوية على فيتامين أ، فقط ينصح باتباع إرشادات الأطباء قبل الحصول على الحبوب الخاصة بهذا الفيتامين، منعا لأي آثار جانبية غير مرغوب فيها.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد