5 نصائح لوقاية الأطفال من خطر السمنة

تتعدد الأسباب المؤدية لإصابة الأطفال بالسمنة، حيث إن تناول الأكلات المتخمة بالسكريات أغلب الوقت، وتفضيل ممارسة الألعاب الإلكترونية بدلا من الرياضات الحركية، علاوة على عدم الالتزام بعدد ساعات نوم مناسبة، أمور تسهم في تعرض الصغار لمخاطر زيادة الوزن، لذا نكشف الآن عن أسهل طرق الوقاية من السمنة لدى الأطفال، قبل فوات الأوان.

اختيار البديل الأنسب

من المتوقع أن يطالب الطفل الصغير بتناول الحلوى والسكريات، لذا فالمطلوب حينئذ هو اختيار البديل الأمثل لتلك الأكلات المتخمة بالسكر، مثلا يمكنهم تناول فواكه مثل الموز، أو أكلات كالبطاطا الحلوة، أو ما شابهها من أكلات مميزة المذاق، لكنها مدعمة بالعناصر الغذائية المفيدة لهم.

احترام شهية الطفل

لكل طفل شهيته، بل من الوارد أن يشعر الطفل لفترة ما بالجوع، عكس أوقات أخرى يشعر في أغلبها بعد الرغبة في تناول الطعام، لذا لا ينصح بإلزام الطفل دائما بإنهاء وجبته، حتى لا يعتاد تناول أكبر كميات ممكنة من الطعام، وإن لم يكن جائعا، بل ينصح بترك الأمر له في الكثير من الأوقات ما لم يضر ذلك بصحته.

لا للتلفزيون أثناء تناول الطعام

ربما هي واحدة من أكثر العادات ضررا على صحة الطفل، والتي تؤدي إلى أمرين في غاية السوء، إما انشغال الطفل عن تناول الطعام من الأساس، او على العكس من ذلك تناوله الطعام بكميات أكبر من المطلوبة، مع استمتاعه بمشاهدة التلفزيون، لذا ينصح بتعويد الطفل على تناول طعامه على المائدة بعيدا عن الأجهزة الإلكترونية جميعها.

البقاء في حالة من النشاط

لا يوجد ما هو أفضل من تعويد الطفل على الذهاب إلى المتنزهات وأماكن ممارسة الرياضة، لتقليل فرص معاناته من السمنة، حيث يتحفز الطفل مع اعتياده الذهاب لتلك الأماكن، على ممارسة الحركة ومن ثم البقاء نشيطا أغلب الوقت، لتتراجع فرص اكتساب الوزن الزائد.

الانتظار لـ15 دقيقة

ليس المطلوب أن يتناول الطفل طبقا ثانيا من طعامه المفضل فور الانتهاء من الطبق الأول، بل يجب أن يحصل على الوقت الكافي لهضم الوجبة من ناحية، ومن ناحية أخرى للتأكد من رغبته في استكمال وجبته، لذلك ينصح بالتمهل بين الأكلات كي يحدد الطفل رغبته، إما بطلب المزيد أو الاكتفاء بما تناوله.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

نعلم أن الإعلانات قد تكون مزعجة أحياناً، ولكنها الوسيلة الوحيدة لإبقاء الموقع مستقلاً وحيادياً.. فإذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو منك تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كانت لديك أي اقتراحات لتحسين الجودة يمكنك مراسلتنا على [email protected] إغلاق اقرأ المزيد