8 أعراض تشيرُ إلى مرض التوحد عند الأطفال

التوحد هو مرض شهير يصيب الأطفال منذ سن صغيرة، ويحول دون تطورهم بالشكل المناسب والمشابه للأطفال الآخرين، حيث يقف أمام تقدم مهاراتهم الاجتماعية بشكل ملحوظ، وهو ما يظهر من خلال بعض الأعراض.

علاج مرض التوحد عند الأطفال يستوجب بدايةً التعرف على اعراض التوحد وكيفية التأكد من إصابة الطفل به، نذكر أدناه 8 أسباب تجعلك متأكداً من ذلك:

أعراض ظهور مرض التوحد عند الأطفال وعلاجه

1. مهارات التواصل الاجتماعي

يفتقد الطفل مريض التوحد للمهارات الاجتماعية التي لا تقوم حتى على الكلام.

حيث لا ينظر في أعين أقرب الناس له، لا يوضح أي تعابير ذات معنى على وجهه، فلا يسعى حتى لتقليد تعابير وجه والديه. كذلك لا ينتبه حتى عندما تقوم أمه بمناداته، فهو لا يستجيب مع سماعه لاسمه يردد.

2. الأصدقاء

ليس بإمكان الأطفال المصابين بمرض التوحد أن يقيموا صداقات، حتى وإن كانوا مع أطفال من نفس أعمارهم. فهم دائما ما يفضلون البقاء في سكون، بل لا يطلبون حملهم من جانب الأم.

3. الاستمتاع

يفتقد الطفل المصاب بالتوحد، للرغبة في الأشياء الطبيعية، والتي يريدها كل الأطفال القريبين منه في العمر. حيث لا يملك الرغبة في الاستمتاع والمرح مع من حوله، ولا يهتم بمشاركتهم في أي أمر يفعلونه حتى وإن كان يبدو ممتعا لكافة الأطفال الآخرين.

4. التوحد والإدراك

يفتقد المصاب بالتوحد للقدرة على إدراك مشاعر من حوله من الناس، فليس بإمكانه فهم مشاعر الحزن والألم التي قد تواجه غيره من الناس.

5. التركيز على البعض وليس الكل

يهتم الطفل المتوحد ببعض التفاصيل الموجودة في الأشياء المحيطة بهم، بشكل مبالغ، وأكثر من اهتمامهم بالشيء نفسه. فمن الممكن أن تجدهم يهتمون بعجلات لعبة السيارات، دون التركيز على اللعبة نفسها بشكل عام، وهو ما يظهر في عدة أمور أخرى أيضا.

6. الرغبة في التكرار

فدائما ما نجد الطفل المصاب بالتوحد والذاتوية، مهتما بإعادة فعل الأشياء المعتاده بالنسبة إليه، حيث يرغب في تناول الخبز قبل تناول السلطة، بينما يصمم على سلك نفس الطريق المؤدي لمدرسته بلا أي تغيير حتى وإن كان طفيفا.

7. تكرار الأفعال (كدوران الطفل حول نفسه)

نفس الشيء ينطبق على أفعالهم الحركية، كتفضيل طريقة معتادة في أرجحة أجسادهم، والدوران حول أنفسهم في دوائر، أو من خلال ضرب يديه ببعضهما البعض بشكل مكرر.

8. مشاعر مبالغة

يتفاعل أحياناً الطفل المصاب بمرض التوحد، مع اللمس أو الصوت أو الضوء بشكل مبالغ فيه، بالرغم من أنه على العكس من ذلك لا يشعر بالألم، وهي الأمور المشتركة بين جميع الأطفال المصابين بالمرض.

علاج مرض التوحد

مرض التوحد الذي يصيب الأطفال في سن مبكر لم يثبت له أي علاجٍ مؤكد حتى الآن، أما إذا تطرَّقنا الى وسائل علاج مرض التوحد المتبعة، فما هي إلا ممارساتٌ لمحاولة الحفاظ على روتين المصاب ودعم قدرته على ممارسة النشاطات اليومية، ونذكر الطرق المتبعة أدناه.

استراتيجيات متبعة في علاج توحد الأطفال

يتم دعم الأطفال المصابين بالتوحد بهدف تخفيف المرض وأعرض التوحد عنهم من خلال الاستراتيجيات التالية:

  1. تحليل السلوك التطبيقي
  2. علاجات السلوك والتواصل
  3. العلاجات التربوية
  4. العلاجات العائلية
  5. علاج النطق
  6. حصص المهارات الاجتماعية
  7. ركوب الخيل العلاجي
  8. العلاج الوظيفي
  9. نظام التواصل عن طريق تبادل الصور
  10. العلاجات الدوائية

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

نعلم أن الإعلانات قد تكون مزعجة أحياناً، ولكنها الوسيلة الوحيدة لإبقاء الموقع مستقلاً وحيادياً.. فإذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو منك تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كانت لديك أي اقتراحات لتحسين الجودة يمكنك مراسلتنا على [email protected] إغلاق اقرأ المزيد

DMCA.com Protection Status