اليوسفي.. مكونات صحية ووقاية من الأمراض

المندرين أو اليوسفي.. فاكهة حمضية منعشة ولذيذة، مليئة بمركبات مغذية مختلفة، تشمل الفلافونيدات وفيتامين A وفيتامين C والبوتاسيوم والفولات، والكثير من المكونات الصحية ذات الفوائد المتعددة، التي تساعد في الحفاظ على صحة جميع أجزاء الجسم، والتي نذكر منها ما يلي.

اليوسفي.. مكونات صحية وفوائد متعددة

صحة الجهاز الهضمي

يساعد اليوسفي في تحسين عملية الهضم في المعدة، باعتباره أحد المصادر الممتازة للألياف، والتي تساعد في منع الإمساك وتسهيل حركة الأمعاء، ويحتاج الرجل البالغ إلى حوالي 38 جراما يوميا من الألياف، في مقابل 25 جرما للمرأة.

الوقاية من السكري

وفقا لبحث أجرته جامعة ويسترن أونتاريو الكندية، فإن العنصر السري المقاوم لمرض السكري في اليوسفي هو الفلافونويد. هذا  المكون القوي يساعد على الوقاية من داء السكري من النوع الثاني، ويعمل على منع تراكم الدهون وخاصة على الكبد، عن طريق تحفيز الجسم على حرق الدهون وعدم تخزينها.

صحة العين

يعتبر التنكس البقعي المرتبط بالعمر أو AMD، سببا رئيسيا لفقدان البصر بالنسبة للأميركيين الذين يزيد عمرهم عن 60 عاما، كما يعتبر سببا لشيوع حالات إعتام العين، فيتامين A وC الموجودان في اليوسفي، يعملان على تأخير أو حتى منع فقدان الرؤية.

صحة العظام

ذكرت دراسة طبية تابعة لجامعة تافتس Tufts بولاية ماساتشوستس الأمريكية، أجريت على مجموعة من الرجال، أن الأفراد الذين يستهلكون كمية كبيرة من البوتاسيوم وفيتامين C، والمتوفرين بكثرة في اليوسفي، يتمتعون بزيادة في كثافة العظام، وعدد أقل من الكسور.

تنظيم ضغط الدم

يعتبر اليوسفي من الفواكه الغنية بالبوتاسيوم، والتي تحتوي على نسبة عالية منه، إذ يحتوي اليوسفي على حوالي 199 ملليغرام من البوتاسيوم و2.4 ملليغرام من الصوديوم، ما يساعد الأوعية الدموية على الاسترخاء، والحفاظ على ضغط الدم السليم.

صحة الجلد

يحتوي اليوسفي على نسبة كبيرة وصحية من فيتامين A الذي يساعد في تعزيز تجديد الخلايا، وفيتامين C وعدة مغذيات أخرى مهمة لشفاء الجروح ومنع تلف الجلد، كما يساعد تناول كميات صحية من اليوسفي في إبطاء علامات شيخوخة الجلد،  مثل الخطوط الدقيقة والتجاعيد وشحوب الجلد.

غني بالفلافونويدز

اليوسفي غني بالمركبات المعروفة باسم الفلافونويد، والتي تتمتع بخصائص معينة مضادة للسرطان، حيث تعمل على منع نمو الخلايا السرطانية ومنع انتشار الأورام.

الفلافونيدات هي مضادات للأكسدة تساعد على تحييد الجذور الحرة، التي هي عبارة عن جزيئات غير مستقرة مسببة للأمراض، كما أن الفلافونيدات لها القدرة على منع تطور أمراض القلب، ومنع تجلط الدم في الشرايين، وتعزيز تدفق الدم بشكل أفضل في الشرايين التاجية، ووقف أكسدة الكولسترول “الضار” في الجسم، وهو عامل خطر ومسبب للعديد من أمراض القلب الخطيرة.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد