تساقط الشعر.. تعددت الأسباب والعلاج في متناول يديك

تساقط الشعر آفة يعاني منها الكثير، وتكمن خطورته في أنه يطال الجميع دون تمييز في النوع أو السن، وهو كغيره من الأمراض له أعراض وأسباب وعلاجات، سنتعرف عليها في هذا المقال.

تساقط الشعر.. أسباب عدة وعلاجات طبيعية في متناول يدك

يعاني اثنان من كل ثلاثة رجال من تساقط الشعر في سن الستين، وفي معظم الأحيان يعود ذلك إلى الصلع الذكري، وعادة ما يتبع هذا النوع من تساقط الشعر والذي يسببه مجموعة من الجينات والهرمونات الجنسية الذكرية، النمط الكلاسيكي الذي يتراجع فيه الشعر من مقدمة الرأس ليتركها على شكل M.

وبالرغم من أن هذه المشكلة تكون ملحوظة أكثر عند الرجال، إلا أن الكثير من النساء أيضا تعانين من تساقط الشعر، وتبدأ هذه المشكلة في الظهور في عمر الـ50 أو الـ60.

ووفقا للأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية، فإن معظم الناس يفقدون حوالي 50 إلى 100 شعرة كل يوم، وهذا هو المعدل الطبيعي الذي لا يستدعي القلق، أما في الأيام التي يغسل فيها الشعر فيمكن أن يفقد الشخص ما يصل إلى 250 شعرة، ولا يعني ذلك أن نتجنب غسل الشعر للحفاظ عليه، لأن الشعر سيسقط في نهاية المطاف على أية حال.

تساقط الشعر.. أسباب عدة وعلاجات طبيعية في متناول يدك

ولتساقط الشعر أسباب كثيرة نذكر منها:

الإجهاد البدني

يمكن لأي نوع من الصدمات الجسدية، أو إجراء جراحة، أو حادث سيارة، أو مرض شديد، أو حتى الأنفلونزا، أن يسببوا تساقط الشعر مؤقتا، ولكن الشعر سيبدأ في النمو مجددا بينما يتعافى جسمك.

الحمل والولادة

الحمل هو أحد الأمثلة على الإجهاد البدني الذي يمكن أن يسبب فقدان الشعر بالإضافة إلى الهرمونات، وينظر إلى فقدان الشعر المرتبط بالحمل بشكل أكثر شيوعا بعد ولادة الطفل وليس أثناء الحمل، يقول الدكتور مارك جلاشوفر طبيب الأمراض الجلدية في لونغ بيتش بنيويورك، والمتخصص في موضوع فقدان الشعر: “إن الولادة حالة مؤلمة للغاية، إذا كنت تعاني من تساقط الشعر؛ فكن مطمئنا أن شعرك سينمو في غضون شهرين”.

الكثير من فيتامين أ

يؤدي تناول المكملات الغذائية أو الأدوية التي تحتوي على فيتامين أ إلى فقدان الشعر، وذلك وفقا للأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية، وبمجرد توقف فيتامين أ الزائد؛ سينمو الشعر بشكل طبيعي.

نقص البروتين

إذا لم تحصل على كمية كافية من البروتين في نظامك الغذائي، يقوم الجسم بتحويل البروتين من الشعر إلى أجزاء الجسم، ويكون الشعر في مرحلة الراحة ما يؤدي إلى عدم نمو شعر جديد بدل الذي تساقط، ويزداد تساقط الشعر لاحقا من شهرين الى 3 أشهر من انخفاض تناول البروتين.

الوراثة

فقدان الشعر الأنثوي يسمى الصلع الأندروجيني أو الصلع الوراثي، وهو في الأساس النسخة الأنثوية من صلع النمط الذكري، يقول الدكتور جلاشوفر: “إذا كنت قادما من عائلة تعاني فيها النساء من تساقط الشعر في عمر معين، فقد تكون أكثر عرضة لذلك”، ويخف الشعر عند الإناث ويصبح رقيقا بشكل ملحوظ.

الضغط العاطفي

من غير المحتمل أن يسبب الإجهاد العاطفي فقدان الشعر أكثر من الإجهاد البدني، ولكن يمكن أن يحدث، على سبيل المثال في حالة الطلاق، أو بعد وفاة أحد الأحبة، وعلى الرغم من أن الإجهاد العاطفي لن يعجل بالفعل بفقدان الشعر؛ ولكنه سيؤدي إلى تفاقم مشكلة موجودة بالفعل، كما يقول الدكتور جلاشوفر.

فقر الدم

يعاني ما يقرب من 1 من كل 10 نساء تتراوح أعمارهن بين 20 و49 من فقر الدم بسبب نقص الحديد (النوع الأكثر شيوعا من فقر الدم)، وهو من أسباب تساقط الشعر التي يمكن القضاء عليها بسهولة.

العلاج الكيميائي

تؤدي بعض الأدوية المستخدمة للتغلب على السرطان إلى تساقط الشعر، وكما يقول الدكتور جلاشوفر: “العلاج الكيميائي هو بمثابة قنبلة نووية”، ولكن بمجرد توقف العلاج الكيميائي سوف ينمو الشعر مرة أخرى، على الرغم من أنه في كثير من الأحيان سوف ينمو مختلفا عما كان قبل، كأن ينمو مجعدا بعد أن كان ناعما أو بلون مختلف.

ويسعى المصابون بتساقط الشعر للحد من هذه الأسباب وإيجاد الحلول لها، فيلجأون عادة إلى الأطباء والمختصين للحصول على الأدوية سريعة المفعول لمنع تساقط الشعر، أو يلجأون إلى استعمال الخلطات الطبيعية الفعالة والمغذية للشعر، والتي نذكر بعضا منها في السطور التالية.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد