تناول التمر بأعداد وترية.. نصيحة طبية أم كارثة صحية؟

انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرا إحدى النصائح التي حملت على ما يبدو جوانب طبية ودينية في آن واحد، إذ أفادت بضرورة تناول عدد وتري وليس زوجي من حبات التمر عند الإفطار في رمضان، لتحقيق الفائدة وتجنب الضرر الصحي من ناحية، ولاتباع السنة النبوية من الناحية الأخرى، فما حقيقة تلك النصيحة، وهل تنفيذها يعد اتباعا للسنة حقا؟.

عدد حبات التمر

هل تناول أعداد وترية من التمر يفيد الصحة على عكس الأعداد الزوجية؟

أكدت عدد من المنشورات الشائعة على شبكات التواصل الاجتماعي، فيما تبدو وكأنها نصائح صحية ودينية مفيدة للصائمين خلال شهر رمضان، أهمية حرص المسلمين على تناول أعداد وترية من التمر عند الإفطار، لما يعد ذلك من اتباع للسنة، وكذلك لدور العدد الوتري في تحقيق الفائدة الصحية للإنسان.

أوضحت المنشورات المرفقة بآراء طبية غير واضحة المعالم، أن تناول 3 أو 5 حبات من التمر، أو ربما أي أعداد وتري من هذه الفاكهة المحببة، يعني تحولها إلى كربوهيدرات مفيدة، يستخدمها الجسم كطاقة في أسرع وقت ممكن، لتمده بالنشاط الذي يحتاجه بعد ساعات طويلة من الصيام عن الطعام والشراب، على عكس ما يحدث عند تناول أعداد زوجية منها، حيث أشارت تلك النصيحة المنتشرة بوضوح إلى أن تناول 2 أو 4 حبات من التمر أو أكثر، يعني تحول تلك الفاكهة بالمعدة لسكريات لا تفيد بقدر ما تضر بالصحة.

لم تكتف تلك المنشورات بالتحدث على الأمر من الزاوية الطبية، بل أوضحت أن تلك النصيحة لها بعد ديني، حينما أكدت أن الرسول صلى الله عليه وسلم، كان يحرص على تناول التمر على الإفطار في شهر رمضان، بنفس تلك الطريقة المشار إليها، وهو ما نوضح الآن حقيقته في تلك السطور.

الحقيقة

في البداية، ليس من الخفي على أحد أن معدة الإنسان لا تتعامل مع الطعام من الناحية الفيزيائية، كعدد أو كشكل، بل من الناحية الكيميائية، لذا فتناول أعداد وترية أو زوجية من أي طعام، لن يغير من الأمر شيء بالنسبة للجهاز الهضمي للإنسان، وخاصة وأن النتيجة واحدة، نظرا لأن الكربوهيدرات التي تستشهد بفائدتها النصيحة السابقة، تتحول في جميع الاحوال إلى سكريات بالجسم.

يؤكد خبراء التغذية، أن الكربوهيدرات التي يحصل عليها الجسم عبر الفواكه مثل التمر، تتحول النسبة الأغلب منها لجلوكوز، بصرف النظر عن العدد الذي يؤكل منها، كان فردي أو زوجي، ما ينفي احتمالية تحول التمر لكربوهيدات مفيدة عندما يكون وتري العدد، أو لسكريات مضرة في حال كان زوجي العدد.

أما فيما يخص ضرورة تنفيذ تلك النصيحة كأحد طرق اتباع السنة النبوية، فيكفي أن نشير إلى كذب ذلك الإدعاء الذي يفيد بحرص النبي الكريم على تناول أعداد وترية من التمر عند الإفطار في رمضان، والعهدة على الإمام الراحل محمد بن صالح العثيمين، الذي نفي حرص الرسول عليه الصلاة والسلام على تناول أعداد محددة من التمر خلال شهر رمضان، مشيرا إلى أن السنة المثبتة فقط تؤكد قيامه بهذا الأمر خلال أول أيام عيد الفطر المبارك فحسب.

في النهاية، هي نصيحة غير مثبتة طبيا ولا دينيا، لذا ينصح بالحرص عند اتباع مثل تلك الرسائل الشائعة عبر منصات التواصل الاجتماعي، والتي قد تضر بمرضى السكري في كثير من الأحيان، وخاصة مع خطورة تناول أعداد كبرى من تلك الأطعمة، حتى وإن كانت وترية العدد.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا طالع الموضوع الأصلي من هنا طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد