ثقافة ومعرفةرمضانيات

رمضان في كندا.. صيام يمتد لـ20 ساعة يوميا

بينما تختلف عدد ساعات الصيام في شهر رمضان من دولة لأخرى، نكتشف سويا طولا واضحا بمدة الصيام في دولة كندا، بحيث يمتنع المسلمون عن تناول الطعام والشراب لما يصل إلى 20 ساعة يوميا في بعض المناطق هناك.

رمضان الأطول

يحل شهر رمضان الكريم هذا العام على العالم، في ظروف مغايرة، حيث يأتي في ظل بلوغ عدد ساعات النهار لأعلى مستوياتها، للدرجة التي جعلت مسلمو الجزء الشمالي بكندا على وجه التحديد، يصومون لنحو 20 ساعة كاملة في اليوم الواحد.

الأمر الذي وإن كان يبدو مستحيلا، فإنه صار أشبه بالمعتاد بالنسبة للصائمين سواء في شمال كندا، أو في بلدان أخرى تقع بالجزء الشمالي من الكرة الأرضية.

رمضان في كندا

يكشف أرقم رياز، الشاب الذي يعمل مستشارا دينيا بوزارات التعليم الإسلامي، بمدينة إدمونتون الكندية، عن التحدي الأبرز الذي يواجهه المسلمون بدول الشمال خلال فصل الصيف، والمتمثل في الوقت.

يقول أرقم: «تكمن المعضلة في ساعات عمل طويلة، لا تسمح لأغلب المسلمين بالنوم لأوقات كافية، أو حتى بالحصول على أوقات طبيعية للراحة، لذا تصعب المهمة الأساسية لنا خلال شهر رمضان، والخاصة بالتعبد ومن ثم الاستفادة بهذا الشهر العظيم».

ويعلق أرقم على صعوبات من نوع آخر، يواجهها سكان مناطق شمالية أخرى تقع في كندا أيضا، حيث لا تغرب الشمس من الأساس على أراضيها، قائلا: «بالنسبة لهؤلاء، تتاح لهم فرصة اتباع المواقيت الخاصة بالمدن الكبرى القريبة منهم فحسب».

المقارنة في صالحنا

على الجانب الآخر، تعلق ناكيتا فاليريو على الأمر، وهي نائبة رئيس الشئون الخارجية لمجلس المسلمين بمقاطعة ألبرتا الكندية، حيث تعقد مقارنة سريعة بين الصيام لنحو 20 ساعة يومية في كندا، في ظل وجود ما لا يزيد عن 4 ساعات لتناول الطعام والشراب على مدار اليوم، وبين عدد ساعات الصيام التي لا تتجاوز الـ12 في بعض الدول العربية، كما كان الحال بالمغرب عندما عاشت بها من قبل.

تقول ناكيتا: «بالنسبة لبعض الأشخاص من غير المسلمين، أو للمسلمين المتواجدين بمناطق أخرى، هو أمر مأساوي أن نحصل على 4 ساعات فقط للحصول على ما نريد من الطعام والشراب، إلا أنني أرى أن التحدي كان أصعب في دولة المغرب، عندما كنت أصوم لـ14 ساعة فقط، ولكن في ظل ارتفاع درجات الحرارة، التي بلغت 53 درجة مئوية في بعض الأيام الصعبة برمضان».

وتختم ناكيتا حديثها ببعض الإرشادات التي تعلمتها خلال التواجد بكندا، قائلة: «من الصعب أن تصبح المياه هي السبيل الوحيد لترطيب الجسم، ووقايته من الجفاف، بل يجب أن يتم ذلك أيضا عن طريق تناول الفواكه والخضروات الطازجة، الغنية بالسوائل أيضا، حتى يمكن للمرء حينئذ تجاوز صعوبة طول مدة الصيام، التي تصل بنا في كندا للصوم لـ20 ساعة يومية أو أكثر على مدار الشهر الفضيل».

الكاتب
  • رمضان في كندا.. صيام يمتد لـ20 ساعة يوميا

    محرر صحفي في موقع قل ودل، أبلغ من العمر 33 عاما. أكتب في مجالات متنوعة مثل الصحة والثقافة والرياضة والاقتصاد والفن، سبق لي العمل في موقع أموال ناس وموقع الجريدة. أحب الموسيقى والسينما وأتابع كرة القدم بشعف، إضافة إلى حب الكتابة منذ الصغر. 

المصدر
طالع الموضوع الأصلي من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications