لا يعني الجنون إطلاقا.. فوائد غير متوقعة للتحدث إلى النفس

لا يخفى على أحد، تلك النظرة التي يرمق بها الكثيرون كل من يتحدث لنفسه، حيث يتم النظر إليه كشخص مشوش بل وغير عاقل أحيانا، ما يتعارض تماما مع فوائد حقيقية، ثبت تمتع الأشخاص الذين يتحدثون إلى أنفسهم دون خجل بها، لذا نكشف عنها الآن.

العقل يعمل بكفاءة أعلى

أشارت إحدى الدراسات الأمريكية، إلى أن العقل يعمل بصورة أكثر كفاءة، عندما يقوم الإنسان بترديد الكلمات بصوت مرتفع، حيث تم ربط الأمر مع سلوك البعض الخاص بذكر أسماء المنتجات التي يبحثون عنها بالمتاجر، وسرعة العثور عليها، بالمقارنة مع هؤلاء الذين يبحثون عن تلك المنتجات في صمت.

تعلم الأطفال

لا يحتاج الأطفال لمعرفة فائدة التحدث مع النفس، حيث يحرصون على القيام بذلك دون تدخل من أحد، ما يساعدهم كثيرا فيما بعد، حيث ثبت أن قيام الأطفال بتكرار الكلمات التي يسمعونها من البالغين، بصورة عفوية أو مقصودة، يعد من أهم أسباب تعلمهم للمفردات وطرق النطق، بل ويساعدهم أيضا في حل الأزمات والمشكلات، على خلفية اعتياد وضع الأشياء في ترتيبها الصحيح مع النطق بصفة مستمرة.

ترتيب الأفكار

تماما مثلما تفعل الأطفال بشكل عفوي، يمكن للبالغين الاستفادة من الأمر، والتحدث مع الذات، أملا في التفرقة بين المشكلات الكبيرة، والأزمات الصغيرة، حيث يساهم ذلك في وضع الأمور في نصابها، ومن ثم ترتيب الأفكار بشكل أفضل وأكثر فائدة لصاحبه.

تحقيق الأهداف

قد يبدو أمرا مبالغا بالنسبة للبعض، إلا أنه ثبت فعليا أن تكرار التحدث مع الذات عن الأهداف، من شأنه أن يعجل من تحقيقها، وفقا لما تؤكده المتخصصة في علم النفس، ليندا سابادين، حيث تشير إلى أن التحدث بصوت مرتفع عن الهدف المراد تحقيقه، يزيد من تركيز المرء عليه، ويبعده عن المشتتات الأخرى، فيما يحرك المشاعر الداخلية في الطريق الصحيح للوصول إليه.

علاج التوتر

يعمل التحدث مع النفس على تهدئة المرء وإبعاده عن القلق، مع تنظيم أفكاره بواسطته، مع الوضع في الاعتبار أهمية الاعتماد على تلك الطريقة كنوع من التدريب، قبل التحدث في الأمور المهمة، مع مدير في العمل، أو صديق مقرب، حتى تخرج الكلمات بصورة أسهل وأكثر تنظيما.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد