في 7 خطوات.. كيف يسود الاحترام العلاقات الشخصية؟

الاحترام في العلاقات بين الأشخاص يعني تكريم الآخرين وتقديرهم، حتى إذا كنت لا توافق على وجهات نظرهم أو أفعالهم، وتحليك بالاحترام بدءا من احترام ذاتك أيضا؛ لأنه يضع داخلك الأساس لاحترام الآخرين، ومن شأنه أن يساعدك على المستوى الشخصي والمهني.

في هذا المقال نضع بين يديك مجموعة من النصائح، تساعدك على كيفية معاملة الناس باحترام.

احترم ذاتك

الاحترام يبدأ من داخلك، احترم نفسك من خلال معرفة حقوقك كفرد في المجتمع، ومنح نفسك الحق في حرية الاختيار، ووضع الحدود للمحافظة على نفسك وسلامتك، وتلبية كل احتياجاتك، وعليك أن تعلم أنك وحدك مسؤول عن نفسك وعن مشاعرك وعن أفعالك، وليس الآخرين.

عامل الناس كما تحب أن تعامَل

إذا أردت أن يعاملك الآخرون بلطف؛ فعليك أن تعاملهم بلطف، وإذا أردت أن يحدثوك بهدوء فحدثهم بهدوء وهكذا، عندما تلاحظ لدى الآخر صفة ما سيئة أو طريقة ما في التعامل أنت لا تحبها؛ فتأكد جيدا أنك بعيد كل البعد عن هذه الصفة، بل عليك أن تتحلى بكل الصفات الحسنة التي تود أن يعاملك الناس بها، وعليك إظهارها ونشرها بين الناس.

ضع نفسك مكان الآخرين

سيكون من الصعب عليك احترام الآخر وتقبل رأيه إذا كنت عاجزا عن التواصل معه وعن فهمه، ضع نفسك مكانه بكل ما يمر به من تجارب قاسية ومشاعر مختلطة، هذا سيساعدك حتما على فهم وجهة نظره بشكل أفضل، والاستجابة له بطريقة أكثر احتراما وتعاطفا عن ذي قبل.

اعترف بالقيمة الجوهرية للآخرين

ليس عليك أن تحب شخصا حتى تعامله باحترام وتقدير، عليك ببساطة أن تعترف بقيمته الأساسية كإنسان مهما بلغ غضبك عليه، أو استياؤك منه، عليك فقط عليك باحترام الطرف الآخر بغض النظر عن “من هو”.

انتبه إلى مشاعر الآخرين

عندما تتحدث؛ فكر مليا في كيفية تفسير الأشخاص الآخرين لكلماتك، فربما تذكر شيئا ما أو تسيء إلى شخص ما دون قصد منك، وتتسبب في إحراجه أو إيلامه نفسيا، عليك أن تعرف مدى تأثير كلماتك ومفرداتك وكيفية استخدامها، الكلمة لها دور كبير وفعال لذا استخدمها بحكمة وتروٍ.

استمع إلى الآخرين باهتمام

امنح اهتمامك الكامل للشخص المتكلم، واستمع إليه بجدية، بدلا من التخطيط لكيفية الرد عليه وإفحامه، وقبل ذلك عليك بإبعاد جميع المشتتات من حولك، كإغلاق التلفاز أو جعل هاتفك على الوضع الصامت، حتى تقبل على محدثك بجميع حواسك، استمع إلى أفكار الآخرين ونصائحهم بعقل مفتوح حتى إذا كنت لا تتفق معهم بالضرورة، وأظهر تقديرك للمتحدث ولرأيه وإن خالفته.

اعترف بأخطائك واعتذر عنها

كلنا يرتكب الأخطاء وهذا أمر طبيعي، ولكن يجب عليك الإقرار بخطئك دون تبرير له، وقدم اعتذارك للشخص الذي أخطأت بحقه دون تأخير، كما عليك أن تظهر ندمك وأسفك على ما بدر منك، وإذا استلزم الأمر تعويض الآخرين فلا تتردد في فعل ذلك.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد