نصائح للحفاظ على قوة النظر طوال العمر

يعاني الملايين من البشر حول العالم من مشكلات ضعف النظر باختلافات درجاتها، فبينما تعد الوقاية من بعض أزمات العين من العمليات المعقدة، فإنه توجد بعض الحيل والنصائح التي تسهل الأمور، حيث يمكنها الحفاظ على قوة النظر لسنوات طويلة كما نوضح الآن.

ارتداء نظارات الشمس

يعتبر ارتداء نظارات الشمس خارج المنزل من الوسائل العملية من أجل الحفاظ على قوة النظر، إذ يمكن للتعرض المباشر إلى تلك الأشعة القوية أن يعجل من الإصابة بإعتام عدسة العين، فيما تحمي النظارات المخصصة لهذا الغرض من تلك الأزمة بنسبة كبيرة، علما بأنها تقلل من فرص المعاناة من التجاعيد وعلامات التقدم في العمر حول جفون العين.

عدم التدخين

يعلم أغلبنا الآثار الصحية السلبية التي تنتج عن ممارسة عادة التدخين السيئة، إلا أن قليلين هم من يعلمون بأمر أضرارها على صحة العين تحديدا، حيث تزيد تلك العادة من مخاطر الإصابة بمرض التنكس البقعي الجاف، كما أن التدخين قد يساهم في المعاناة من إعتام عدسة العين بمرور الوقت، لذا يعتبر التخلي عنه خيارا مثاليا لحماية قوة النظر لسنوات طويلة.

تناول الطعام الصحي

ربما يساهم الجزر في دعم قوة النظر وصحة العين بنسبة ما، إلا أن الاعتماد عليه وحده ليس المطلوب، في ظل تعدد الفيتامينات والمعادن التي يمكن الحصول عليها عبر مزيج هائل من الأطعمة الصحية، الأمر الذي يتحقق عبر اعتياد تناول الخضروات والفواكه بصفة يومية، لحصد فيتامينات مهمة مثل سي وإي، ومعادن ضرورية كالزنك وأحماض الأوميجا الدهنية.

الكشف الطبي الدوري

سواء كنت تعاني من أي أزمة تتعلق بالعين أو لا، فإن تجاوز الـ40 من العمر يعني ضرورة الخضوع لفحوصات طبية بصفة دورية، وخاصة إن كنت مصابا بارتفاع ضغط الدم أو بداء السكري، أو كان أحد أفراد الأسرة له تاريخ مع أمراض العيون.

معرفة تاريخ الأسرة الصحي

تقودنا النقطة السابقة إلى أهمية معرفة تاريخ الأسرة الصحي فيما يتعلق بمشكلات النظر، حيث تنتقل أمراض العيون بصورة تلقائية عبر الأجيال في كثير من الأحيان، علما بأن انتشار تلك الأمراض صار أكثر وضوحا بمرور السنوات.

التدخل السريع

في وقت يعتبر فيه التأخر في الحصول على الاستشارة الطبية عند المعاناة من أزمة صحية، من الأسباب المباشرة وراء تفاقمها، فإن مشكلات العين ليست استثناء كما يؤكد الأطباء، حيث يرى الخبراء أن علاج أمراض مثل المياه الزرقاء والتنكس البقعي الجاف يصبح أكثر سهولة عند اكتشافه مبكرا، لذا تعتبر زيارة الأطباء عند ملاحظة أي مشكلة تهدد قوة النظر من الأمور الإلزامية.

الاهتمام بعدسات العين

إن كنت من مستخدمي عدسات العين اللاصقة، فاعلم بأن الأمر سيكلفك المزيد من الاهتمام والانتباه، إذ تحتاج تلك العدسات لعناية فائقة تتمثل في استعمال السوائل المخصصة لتنظيفها وحمايتها، علاوة على أن استخدام تلك العدسات اللاصقة بصورة خاطئة كارتدائها أثناء النوم على سبيل المثال، قد يؤدي إلى المعاناة من مشكلات شديدة الخطورة.

الوعي بأزمات العين

من الوارد أن تعاني العين من الألم أو الإجهاد مع كثرة التعرض لشاشة الحاسوب أثناء العمل، وهو أمر يحتاج إلى الالتزام بقاعدة 20–20-20، والتي تتلخص في الحصول على راحة كل 20 دقيقة، من أجل تركيز النظر على شيء ما على بعد 20 قدما، ولوقت يصل إلى نحو 20 ثانية، فإن استمر الألم فيما بعد، فإنه ينصح بزيارة الأطباء لمعرفة العلاج، وخاصة أن تلك الأزمة تعتبر من علامات الإصابة بجفاف العين أو ربما قصور البصر الشيخوخي.

في الختام، تعتبر استشارة الأطباء المتخصصين عند ملاحظة أي مشكلات تهدد صحة العين من القرارات المثالية، والتي تضمن الوقاية من أي أزمات مفاجئة فيما تساهم في الحفاظ على قوة النظر طوال العمر.

مصدر طالع المصدر الأصلي من هنا
DMCA.com Protection Status