كارلوس كايزر.. اللاعب الذي لم يلمس الكرة يوما

كارلوس كايزر، هو لاعب كرة قدم برازيلي لم يمارس اللعبة يوما، حيث ظن البعض أن كثرة تنقلاته بين الأندية وإصاباته المتكررة هي السر وراء عدم ممارسته رياضته المفضلة، إلا أن الحقيقة تمثلت في كون كارلوس شخص مخادع، لا يجيد ممارسة الكرة من الأساس!

لاعب لا يجيد اللعبة

تتعدد الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى قلة أو عدم مشاركات اللاعبين في مباريات كرة القدم، سواء كانت أسبابا تتعلق بعدم الانسجام أو كثرة الإصابات أو حتى ضعف المستوى، إلا أن الأمر يبدو مختلفا هنا مع اللاعب البرازيلي، كارلوس كايزر، الذي تعاقد مع أندية شهيرة في البرازيل، مثل فلامنجو، وفاسكو دي جاما، وفلومينينسي، وبوتافوجو، لكنه تهرب من اللعب معها، لأنه لا يجيد القيام بأبسط مبادئ اللعبة، كتصويب الكرة حتى.

تمكن كارلوس، والذي يبلغ من العمر الآن 55 عاما، أن يخدع أكبر أندية كرة القدم في بلاده، على مدار عقدين من الزمان، حيث اعتمد اللاعب المزيف على ذكائه الخارق، الذي ساعده على كسب العلاقات مع رؤساء الأندية وتسويق نفسه بنجاح دون لمس الكرة، ليتنقل ببساطة بين الأندية، ويمتنع عن المشاركة في المباريات بحجة الإصابة، حيث يبدو أن الأمر كان أكثر سهولة حينئذ، في وقت لم يعرف فيه العالم الإنترنت.

فيلم وثائقي

الآن، وبعد أن علم الجميع بأمر الخدعة الكبرى التي مارسها كارلوس على مدار نحو 20 عاما، من كسب الأموال والظهور في البرامج التلفزيونية كلاعب كرة محترف، جاء موعد الكشف عن التفاصيل العجيبة لتلك الرحلة المثيرة للجدل، وذلك عبر فيلم وثائقي يوضح فيه اللاعب وكذلك زملاء الملعب الأمر برمته.

يشهد الفيلم ظهور مجموعة من أشهر اللاعبين في تاريخ البرازيل، والذين يحكون جميعا رحلة كارلوس المخادعة والطريفة في نفس الوقت، حيث نشاهد من بين هؤلاء: كارلوس ألبيرتو، وزيكو، وكذلك بيبيتو الذي سبق له الفوز بكأس العالم 1994 في الولايات المتحدة، والذي تحدث عن سحر كارلوس كايزر، الذي أقنع الجميع على الرغم من غرابة الأمر.

يقول بيبيتو: “بإمكان كارلوس أن يأسر من حوله بمجرد التحدث للحظات، فهو قادر على أن يسحرك، ومن ثم يقنعك بما يريد، لذلك تمكن من فعل المستحيل، ليصبح أشهر لاعب كرة القدم في العالم لم يمارس الكرة يوما”.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد