كيف باعت الفنانة “لوسي سبارو” سلعها الغذائية غير الصالحة للأكل؟

يرى الكثير أن التسوق في متاجر السلع الغذائية عملا مملا ورتيبا، وقد يختلف البعض مع هذا الرأي أو يوافقه، إلا أن ما أبدعته الفنانة البريطانية “لوسي سبارو” أمر لا يختلف عليه اثنان، إذ جعلت من هذه المهمة الروتينية عملا مسليا، ونزهة ممتعة تستحق التجربة.

كيف باعت الفنانة "لوسي سبارو" سلعها الغذائية غير الصالحة للأكل؟

ولدت الفناة الإنجليزية المعاصرة لوسي سبارو في عام 1986، ونشأت في مدينة باث إحدى أكبر مدن مقاطعة سمرست في الجنوب الغربي من إنجلترا، والتي اعتمدتها اليونسكو كأحد مواقع التراث العالمي، لما تحتويه من آثار ومتاحف وفنون ساهمت بشكل كبير في تشكيل شخصية الفنانة لوسي سبارو، وتوجيه مسارها في الحياة.

كيف باعت الفنانة "لوسي سبارو" سلعها الغذائية غير الصالحة للأكل؟

بدأت الفنانة لوسي سبارو أعمالها الفنية الخاصة بالسلع الغذائية في عام 2014، في أحد المتاجر الصغيرة شرقي لندن، حينما قامت بتحويل أشهر السلع الغذائية وأبرز المنتجات المتداولة إلى 4000 قطعة فنية، مصنوعة من قماش الجوخ الذي يتكون بنسبة كبيرة من ألياف الصوف، والذي يمتاز بمرونته وقابليته للتشكيل والقولبة.

كيف باعت الفنانة "لوسي سبارو" سلعها الغذائية غير الصالحة للأكل؟

قبل أن يتطور الأمر وتشرع لوسي في إقامة المعارض الخاصة بمنتجاتها، والتي كان من بينها معرض نيويورك الذي أقيم العام الماضي، وعرضت فيه الفنانة لوسي سبارو 9000 قطعة فنية، بيعت جميعها خلال أسبوعين فقط من بدء المعرض.

كيف باعت الفنانة "لوسي سبارو" سلعها الغذائية غير الصالحة للأكل؟

تقول لوسي سبارو في مقابلة مع صحيفة “ذا كت” الأمريكية: “قررت أن أعمل مع قماش الجوخ “اللباد” لأنني أشعر أنه طفل، إنه قماش يسهل تشكيله والعمل به، لا يتشوه، كما أنه متوفر بكل الألوان التي يمكن أن تفكر بها، لذا فكرت ما إذا كان بإمكاني صنع متجر كامل منه، وبدا الأمر أشبه بأحلام اليقظة التي تحولت إلى حقيقة”.

كيف باعت الفنانة "لوسي سبارو" سلعها الغذائية غير الصالحة للأكل؟

خلال هذا الشهر تقيم لوسي سبارو متجرها ومعرضها في لوس أنجلوس، وهو مكون من مجموعة من 31،000 قطعة فنية من المواد الغذائية الطازجة، والأطعمة المجمدة، ومشروبات الصودا والعصائر، والفواكه والخضروات، والأسماك واللحوم، والحلويات والمخبوزات وغيرها، وتتراوح أسعار هذه المنتجات من 1 دولار إلى 50.000 دولار أمريكي، كما أن كامل معدات المتجر هي أيضا عبارة عن قطع فنية، بدءا بأجهزة الصراف الآلي الموجودة في مدخل المتجر، وانتهاء بعربات التسوق.

كيف باعت الفنانة "لوسي سبارو" سلعها الغذائية غير الصالحة للأكل؟

استعانت لوسي سبارو هذه المرة بفريق مكون من خمسة أفراد، واتخذت من ستوديو خاص أطلقت عليه اسم “كهف القماش” مقرا لفريق العمل، وذلك للمساعدة في إنجاز هذه المهمة، واستغرق الأمر منهم عاما كاملا لإنهاء جميع قطع العرض.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد