معاق تبرع بأموال جراحة تعيده إلى الحركة لمساعدة طفل!

نجح الشاب المعاق-أخيرًا- في جمع المال اللازم لعلاج الخلايا الجذعية لديه، أملا في السير من جديد، إلا أنه قرر في اللحظات الأخيرة عدم الاستفادة من تلك الأموال، وتبرع بها لمن شعر أنه أحق بها، وهو طفل معاق أيضا.

تبرع بالأموال

4 سنوات كاملة، انتظرها الشاب العشريني، دان بلاك، كي تنجح حملة جمع الأموال الخاصة به في حصد نحو 20 ألف جنيه استرليني، لإجراء علاجات الخلايا الجذعية، التي ربما كانت ستساعده على التخلي عن كرسيه المتحرك، إلا أنه فاجأ من حوله في النهاية وبعد جمع المبلغ المشار إليه، بتقديمها إلى الطفل بريكون.

بدأ الأمر مع قراءة دان إحدى الصحف، ومطالعة الأزمة التي يعاني منها بريكون الصغير منذ ولادته، حيث تتمثل في إصابة الطفل بشلل نصفي تشنجي، يمنعه من السير والجري واللعب، لذا ومع مرور دان بأحاسيس مماثلة بعد أن عانى من الإعاقة الحركية منذ حادث تعرض له في عام 2009، قرر الشاب التخلي عن بقايا حلمه، تاركا أموال الحملة كاملة للطفل الصغير.

كرم مبالغ

يصف والدا الطفل بريكون، ما فعله دان معهم، بأنه كرم مبالغ يصل إلى حد الظاهرة التي لا تصدق، حيث كانت الأسرة تأمل في جمع 60 ألف جنيه إسترليني، لم تحصل إلا على 11 ألف فقط، لذا يأتي المبلغ المالي المتبرع به من قبل دان، ليكون إنقاذا حقيقيا لحلم الطفل بريكون.

من ناحيته يعلق الشاب دان على ما فعله قائلا: “بالنسبة لي أشعر بأن حلمي ما زال بعيدا وصعب المنال، لذا فضلت أن تذهب الأموال لمن يمكنه الاستفادة منها حقا”، مضيفا: “إن كنت قادرا على دعم طفل صغير من أجل المشي، فسأفعل بذلك، وهو ما سينجح فيه بريكون مع إجراء العمليات الجراحية اللازمة في القريب العاجل”.

على الجانب الآخر، تشير والدة الطفل بريكون إلى مثالية المتبرع دان التي ستحقق حلم طفلها الصغير: “أقدم دان على أمر لا يصدق، نبع عن إحساسه بمعاناة طفلي الصغير، أمر محزن للغاية ألا أرى صغيري يلعب مع أصدقائه، إلا أنني صرت متفائلة للغاية مع قطع أكثر من نصف الطريق إلى إجراء الجراحة، والفضل يعود إلى تبرع دان بلاك”.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد