ثقافة ومعرفةعجائب

مونة الأرز.. “سر الصين العظيم” لمواجهة الكوارث الطبيعية

الأرز هو الغذاء الرئيسي لأكثر من نصف سكان العالم وخاصة في قارة آسيا، ويدخل في معظم الطبخات على مستوى العالم أجمع، بأشكال ومذاقات مختلفة. ولكن يبدو أن الصينيين، كالعادة، لهم رأي آخر؛ فكيف دمج الصينيون بين الأرز كغذاء أساسي، وبين أعمال البناء والمعمار التي يشتهرون بها؟

لا يزال جدار مدينة “نانجينغ”، الذي يعود تاريخه إلى 600 عام، والمعروف أيضا باسم سور مينغ العظيم في نانجينغ قويا متماسكا، ويعود الفضل في ذلك إلى “مونة الأرز اللزج”، التي استخدمها قدماء الصينيين في البناء، وهي خليط معياري من الجير المطفأ الممزوج بحساء الأرز اللزج.

"مونة الأرز".. السر الصيني العجيب لمواجهة الكوارث الطبيعية

ووفقا لناشيونال جيوجرافيك، تم التوصل إلى هذا الاستنتاج نظرا لوجود “الأميلوبكتين”، وهو نوع من الكربوهيدرات الموجود في الأرز، والذي تم العثور عليه في سور مدينة نانجينغ أثناء فحص عينة من الجدار الذي بني خلال عهد أسرة مينج (1368-1644).

وقال الدكتور تشانغ، مدير معهد الكيمياء الفيزيائية في جامعة تشيجيانغ الصينية، في الدراسة التي ترأسها: “إن الدراسة التحليلية تظهر أن المونة المستخدمة في ​​البناء القديم هو نوع من المواد المركبة العضوية وغير العضوية”.

وأضاف: “المكون غير العضوي هو كربونات الكالسيوم، والمكون العضوي هو الأميلوبكتين، الذي يأتي من حساء الأرز اللزج المضاف إلى المونة”.

"مونة الأرز".. السر الصيني العجيب لمواجهة الكوارث الطبيعية

وقد أجرى الدكتور تشانغ اختبارا لمونة ​​الجير مع كميات مختلفة من الأرز اللزج لفحص أدائها، مقارنة بالمونة الجيرية التقليدية، ومن خلال الاختبارات تم اكتشاف أن مونة الأرز اللزج لها خصائص فيزيائية أكثر استقرارا، ولديها سعة تخزين ميكانيكية أكبر، وأكثر توافقا، مما يجعلها المونة المناسبة للبناء القديم.

وأشار الدكتور تشانغ إلى أن مونة الأرز اللزج، من المرجح أن تكون المركب الأول في العالم الذي يشتمل على مواد عضوية وغير عضوية، وتظهر الأدلة من كتابات قديمة، أن هذا المونة الخاصة قد تم تطويرها منذ 1500 عام، من قبل عمال البناء الصينيين.

كما اعتبرها الدكتور تشانغ واحدة من أعظم الابتكارات التكنولوجية في ذلك الوقت، موضحا أن هذه المونة القوية، أقوى وأكثر مقاومة للماء من المونة الجيرية التقليدية، الأمر الذي ساعد هذه الأبنية وهذه الهندسة المعمارية القديمة على مواجهة الزلازل، وغيرها من الكوارث الطبيعية وغير الطبيعية.

"مونة الأرز".. السر الصيني العجيب لمواجهة الكوارث الطبيعية

على سبيل المثال في نانجينغ، واجهت الجرافات وغيرها من معدات الحفر الهيدروليكية صعوبة في فتح مقبرة أسرة مينغ خلال التنقيب في عام 1978، وفي مدينة تشيوانتشو في مقاطعة فوجيان، بقيت الأبراج والجسور التي شيدت خلال سلالات تانغ وسونغ ثابتة، أمام زلازل تصل في قوتها إلى 7.5 درجة على مقياس ريختر.

في الآونة الأخيرة ، استخدمت مونة ​​الأرز اللزج في مشاريع الصيانة، بما في ذلك ترميم جسر شوتشانج البالغ من العمر 800 عام في مدينة تشجيانغ الصينة.

المصدر
طالع الموضوع الأصلي من هنا
الوسوم
إغلاق
إغلاق