نصائح للمغتربين.. كيف تتحدى مقولة “الغريب أعمى”؟

33

نضطر أحيانا للسفر إلى دولة أجنبية لأي سبب من الأسباب، وقد تطول إقامتنا فيها، ولكي نتجنب الوقوع في المشاكل، ونبتعد قدر الإمكان عن التعقيدات؛ نورد هنا نصائح للمغتربين تساعد على تلافي بعض الأخطاء الشائعة التي يقعون فيها، للوصل إلى حياة مستقرة في الخارج.

تعلم لغة البلد

يعد تعلم اللغة الأم للدولة التي ستسافر إليها أمرا أساسيا لا غنى عنه، ويمكنك الاستعانة بالكتب التعليمية أو الدورات المسموعة قبل السفر، لاكتساب المفردات الأساسية التي تمكنك من بدء حياتك هناك.

محاولة التحدث بلغة البلد

غالبا ما يكون التعلم هو الجزء الأسهل، ولكن يبقى الجزء العملي والتطبيق، وهي المرحلة التالية والتي ينبغي على المغترب فيها بدء التحدث بلغة البلد، والدخول في حوارات بسيطة مع الجيران والمحيطين، لتحسين النطق وإصلاح الأخطاء.

التخفيف من الأغراض الشخصية قبل السفر

بالتأكيد ستجد الكثير من المتاجر والأسواق في البلد الذي ستسافر إليه، كما أن شراء المنتجات المحلية لذلك البلد سيساهم في سرعة تعودك عليه، واعتباره بمثابة بلدك، ما لم تكن تنوي السفر إلى قلب الصحراء بالطبع!

التصرف كالمقيم لا كالمسافر

على المغترب التعامل في بلده الجديد كالمقيم، وليس كالمسافر الذي سيقضي مدة -وإن طالت- وسيرحل، بل يجب عليه أن يتعرف على جيرانه ويكون معهم صداقات، كما يجب عليه التعرف على أصحاب المتاجر والبائعين، ويتعرف على مصادر الأطعمة المفضلة لديه، وأماكن التنزه… إلخ، بشكل أساسي لا يجب أن تشعر بالراحة؛ بل يجب أن تكون مرتاحا.

الاستعانة بمشرف فور وصولك

عند وصولك إلى البلد الأجنبي لأول مرة ستعاني كثيرا بسبب اللغة، لذا يتوجب عليك الاستعانة بأحد المشرفين المحليين؛ للتأكد من أنك مسجل بشكل قانوني كمقيم، وأن أوراقك سليمة ومكتملة، ومعرفة حقوقك وواجباتك وما لك وما عليك، كما يمكنك قبل السفر الاتصال بالمغتربين الذين يعيشون بالفعل هناك، أو البحث عن المشورة والاستفسار عبر منتديات الإنترنت الخاصة بهذه الأمور.

الاعتماد على النفس

من السهولة بمكان أن تعتمد بشكل كلي على صديقك الأجنبي المقرب، لتخليص بعض الأوراق وإنجاز بعض المهام، لكن يجب عليك المحاولة للاعتماد على نفسك قدر المستطاع، والتحكم بأوضاعك في الخارج بشكل كامل.

التعرف على المغتربين القدامي

ستحتاج إليهم بكل تأكيد وخاصة في بداية حياتك هناك، ستجد عندهم النصح والمشورة، كما يمكنك الاستفادة من خبراتهم المتعددة، في أي مجال أنت بصدد الدخول فيه.

الاعتقاد بأنك تستطيع العيش والتأقلم

ستواجهك الصعوبات في البداية، وستقابل أشخاصا مختلفين، وآراء معاكسة لتوجهاتك، وأمورا جديدة عليك ربما لا تعلم عنها مسبقا، لذا عليك الاستعداد النفسي، والاعتقاد من الداخل أنك قادر على الاستمرار ومواكبة ما يحدث من حولك.

الاعتناء باللغة الأم

لا تهمل أبدا لغتك الأم، عليك بالقراءة والكتابة ومشاهدة البرامج الجادة والاستماع إليها، فمهما طال بك المقام في الخارج؛ لابد لك من عودة إلى وطنك الحقيقي.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافقاقرأ المزيد