ثقافة ومعرفة

6 حقائق لا يعرفها الكثيرون عن «هتلر»

تتفق الغالبية العظمى على أن أدولف هتلر كان من أكثر الناس غموضا وشرا على الإطلاق، وفي حين تم الكشف عن كثير من تفاصيل حياته السرية بعد وفاته، إلا أنه لا تزال هناك بعض الحقائق عن هذا الديكتاتور الشرير التي ستفاجئك حتما، ونذكر هنا بعضا منها:

حساسيته ضد التعذيب والقتل

يحب "سنو وايت" ويخاف من القطط.. حقائق غريبة عن "هتلر"

على الرغم من أن هذا الديكتاتور الشرس هو صانع معتقلات التعذيب لليهود، ومؤيد لها بشدة، إلا أنه لم يزر أيا منها نظرا لحساسيته الشديدة كما عرف عنه، كما أنه لم يرغب في إشراك نفسه في أي من الأعمال الوحشية والانتهاكات التي وقعت داخل معسكرات الاعتقال، بل كان بعيدا كل البعد عنها، مما جعل النازيون الجدد يعتقدون أن هتلر لم يكن مسؤولا عن الهولوكوست، وأن زميله هينريش هيملر هو المسؤول عن إبادة اليهود وما حدث في المعسكرات.

نمساوي الأصل

يحب "سنو وايت" ويخاف من القطط.. حقائق غريبة عن "هتلر"

مقالات متعلقة

يعتقد الكثير أن هتلر ألماني الأصل، حيث يتم ذكره دائما كواحد من أشهر وأسوأ الدكتاتوريين في التاريخ الألماني، ولكن الحقيقة أنه ولد ونشأ في دولة النمسا، وانتقل فيما بعد ليكمل حياته في ألمانيا، حتى أصبح ألماني العرق ويتحدث باللغة الألمانية فقط، كما تجنب أيضا إدراجه ضمن الجيش النمساوي خلال الحرب العالمية الأولى، من خلال الانضمام إلى الجيش الألماني الذي كان يعتقد أنه أكثر نقاء مقارنة بالجيوش الأخرى، التي تحتوي على اليهود والسلافيين، وهم مجموعة عرقية يعيشون في أوروبا الوسطى وأوروبا الشرقية.

محب للفن

يحب "سنو وايت" ويخاف من القطط.. حقائق غريبة عن "هتلر"

كان هتلر مهتما بعالم الفن، فبعد أن ترك المدرسة في سن المراهقة انتقل إلى فيينا ليعيش حياة الفنانين، وقام برسم العديد من أعماله الخاصة، والتي لم يعترف بها كأعمال فنية جيدة، ومع ذلك حاول الالتحاق بكلية الفنون 3 مرات، وكان يتم رفضه في كل مرة؛ نظرا لأن أعماله لم تكن مميزة وخالية من أي إحساس ومعنى، وقد عاش هتلر الفقير حياة سيئة في ذلك التوقيت، مما اضطره فيما بعد إلى بيع بطاقات بريدية مرسومة باليد للسياح، وبالرغم من اختلاطه بالعديد من اليهود خلال هذه الفترة؛ إلا أن مشاعر المدينة المعادية للسامية تجاه البرجوازية اليهودية، أثرت عليه كثيرا في مرحلة بلوغه.

محب لعالم ديزني

يحب "سنو وايت" ويخاف من القطط.. حقائق غريبة عن "هتلر"

كان هتلر يحب كل شيء متحرك، ولكنه أحب أفلام ديزني بالأخص، وكان فيلمه المفضل هو سنو وايت، فعندما باعت شركة ديزني فيلم سنو وايت والأقزام السبعة إلى وزارة الدعاية الألمانية 1938، لم يعرض الفيلم على الجمهور مطلقا، إلا أن هتلر احتفظ بنسخة في مسرحه الخاص، كما كان يحب أيضا فكرة فيلم كينغ كونغ، حيث تدور قصته حول الأسير الذي سيطر على العالم ببطء.

مكافح للتدخين ومحب للمخدرات

6 حقائق لا يعرفها الكثيرون عن "هتلر"

كان هتلر في شبابه مدخنا شرها، حيث كان يدخن ما يقرب من 25 إلى 40 سيجارة يوميا، ولكنه قرر الإقلاع عن هذه العادة بعد أن وجد فيها الكثير من الإهدار للمال والصحة، وأنشأ واحدة من أكبر حملات مكافحة التدخين خلال الحرب العالمية، وركزت الحملة على المشاكل الصحية التي يسببها التدخين، كما أن هتلر حاول إقناع الكثير من أصدقائه المقربين بالإقلاع عن هذه العادة، حتى أنه عرض عليهم ساعات ذهبية مقابل ذلك، ولكنه في المقابل كان يحب المخدرات، ويستمتع بتجربتها.

يخاف من القطط

يحب "سنو وايت" ويخاف من القطط.. حقائق غريبة عن "هتلر"

كان العديد من القادة الجبابرة المشهورين عبر التاريخ يخافون من القطط، وقد شاركهم هتلر هذه الفوبيا، فبالإضافة إلى الإسكندر الأكبر، تشارك هتلر الخوف من القطط مع قادة طغاة آخرين مثل: نابليون وموسوليني ويوليوس قيصر، وحتى جنكيز خان.

الكاتب

  • مؤلفة روايات، لي رواية بعنوان «سفراء الجان» قيد الطباعة. حاصلة على ليسانس آداب وتربية قسم اللغة الإنجليزية..

المصدر
طالع الموضوع الأصلي من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications