7 عادات شائعة تلحق الضرر بالكلى

تلعب الكلى دورا هاما في جسم الإنسان، يجعلها أحد أهم أعضائه، إذ تقوم بإزالة السموم من الجسم، وتصفية الدم وتنقيته، وامتصاص المعادن، وتحييد الأحماض.

وقد لا يلحق الضرر بالكلى في كثير من الأحيان لسنوات طويلة، كما أنه من الممكن أن تعمل الكلى بنحو 20 ٪ فقط من قدرتها، لذا يطلق على الأمراض المتعلقة بالكلى مصطلح “الأمراض الصامتة”؛ إذ لا تظهر أعراضها في بداية المرض، ما يستدعي الحفاظ على صحة الكلى والعناية بها قبل فوات الأوان.

7 عادات شائعة تلحق الضرر بالكلى

فيما يلي قائمة ببعض العادات الشائعة التي تلحق الضرر بالكليتين، وتتسبب في أمراضها مع مرور الوقت:

عدم حصول الجسم على كفايته من الماء

7 عادات شائعة تلحق الضرر بالكلى

تحتاج الكلى إلى ترطيبها بشكل صحيح لأداء وظائفها، ويؤدي عدم شرب كمية كافية من الماء إلى قلة تدفق الدم إلى الكلى، وبالتالي تعطيلها عن عملها، ما يعني تراكم السموم في الدم.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد