4 مهارات أساسية للمدير الناجح

    يتم العالم باليوم العالمي للمدير في السادس عشر من أكتوبر من كل عام، ويهدف إلى تقديم الشكر والعرفان من العاملين في كافة المجالات لمديريهم، مما يجعل هناك علاقة ألفة بينهما ويساعد ذلك على بث روح التعاون داخل أي مؤسسة.

    بدأ هذا التقليد في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1958 من خلال سيدة تدعى باتريشيا بايس، والتي كانت تعمل في تلك الفترة سكرتيرة لأحد شركات التأمين في منطقة ديرفيلد بولاية ألينوي، وقد حددت ذلك اليوم ليوافق عيد ميلاد والدها والذي كان مديراً لها في ذات الشركة. ومع مرور الوقت وبعد أن استساغ الكثيرون الفكرة اعتمد عمدة ألينوي ذلك اليوم عام 1964، ليصبح معمماً على الولاية بشكل كامل، ثم من بعد ذلك أصبح على مستوى الولايات المتحدة الأمريكية، وبعد فترة كان احتفالاً عالمياً وأصبح عام 1984 يوم عطلة رسمية.

    وفي إطار الاحتفال باليوم العالمي للمدير، سوف نقدم لكم أربع مهارات أساسية يجب أن يتحلى بها المديرين ليكونوا على مستوى المسؤولية.

    الوعي الذاتي

    اليوم العالمي للمدير: أربعة مهارات أساسية للمدير الناجح

    يجب على المديرين أن يكون لديهم وعي ذاتي بقدراتهم ومهاراتهم وفهم قدرات ومهارات من معهم من موظفين وعاملين، فذلك يساعد بشكل كبير على فهم طبائع الشخصيات التي تتعامل معها، ويكون هناك سهولة في اختيار كل شخص للعمل الذي يناسبه فيتم تكليفه بها.

    وهذا يساعد بكل تأكيد على أن يقوم هؤلاء بأعمالهم المكلفين بها بكل سهولة وحب في ذات الوقت، لأنها تتناسب مع قدراتهم وإمكانياتهم ويؤدي إلى وجود ألفة بين الموظفين والمديرين، ويؤدي إلى التعاون بينهم بشكل مثمر لصالح العمل والأفراد في ذات الوقت.

    المصداقية

    أربع مهارات أساسية للمدير الناجح

    من أهم المهارات والصفات التي يجب أن يتحلى بها المدير لبناء جسور الثقة بينه وبين العاملين، وهذا يؤدي إلى قيامهم بأدوارهم بشكل جيد، فعندما يعدهم المدير بمكافآت معينة لابد من الوفاء بها لهم كذلك في التحدث معهم ومناقشة مشاكلهم سواء داخل العمل أو خارجه تحتاج إلى مصداقية من المدير.

    لذلك فيجب على مدير العمل أخذ الوقت الكافي للتعرف على العاملين معه، حتى يصل إلى الثقة المتبادلة بينهم والتي تجعلهم يتناقشون مع بأريحية.

    التدريب المستمر

    أربع مهارات أساسية للمدير الناجح

    إن تدريب المدير على العديد من الأمور المتعلقة بعمله أمر هام جدا، لأنه بذلك يقوم بنقل أثر ذلك التدريب للعاملين معه، مما يجعلهم يثقون فيه وفي مهاراته، خاصة إذا كان ذلك التدريب يكسبه هو شخصيا مهارات جديدة متعلقة بذلك العمل ولا تتواجد عند العاملين معه وتحت رئاسته.

    فلابد ألا يبخل المدير بأي معلومات ومهارات يمكن أن يعطيها لكل العاملين معه، كما يجب عليه الإجابة على أسئلتهم التي يطرحونها بشكل دائم عن طبيعة بعض الأمور المتعلقة بالعمل، وأن يكون حريص على إقناعهم بتلك الإجابات.

    الانفتاح على من حولك

    أربع مهارات أساسية للمدير الناجح

    يجب أن تكون منفتح على العاملين معك وأن تكون صريح معهم فعند الجلوس معهم يجب أن تؤكد لهم بأنك تتعلم منهم، وأنهم يجب أن يقفوا بجوارك وأن يتغاضوا عن أن أي أخطاء قد تقع منك تجاههم، مع التأكيد على أن تلك الأخطاء سوف تكون غير مقصودة لأنهم تعدل بينهم جميعا.

    ويجب أن يكون ذلك بالأفعال وليس بالأقوال، وهذا الأمر سوف يجعلهم بالفعل يقفون بجوارك ويكونون حريصون على نجاح العمل ووضعك على طريق النجاح.

    وفي النهاية لا بد أن يدرك الجميع في يوم المدير العالمي أن العمل لكي ينجح يحتاج إلى موظفين ومديرين على درجة عالية من المسؤولية تجاه بعضهم البعض، مما يساعدهم على التعاون والسعي الدائم لإنجاح ما يقومون به.

DMCA.com Protection Status