علاقة وطيدة بين ساعات النوم وأداء الطلاب في الاختبارات

تكشف دراسة حديثة عن العلاقة المؤكدة بين حصول طلاب المدارس والجامعات على ساعات النوم الكافية، وزيادة الدرجات التي يحققونها خلال الامتحانات الدراسية.

النوم والامتحانات الدراسية

في وقت يشكو فيه الكثير من الآباء والأمهات، من طول ساعات نوم أبنائهم، طلاب المدارس أو الجامعات، يتبين أن الأمر قد يكون مجديا بالنسبة إليهم، خاصة على صعيد الامتحانات الدراسية، وفقا لدراسة أمريكية حديثة كشفت عن فائدة نوم الطالب لـ8 ساعات يوميا، لأنها تحسن أداءه في الامتحانات.

تؤكد الدراسة -التي أجريت بواسطة أساتذة جامعة بايلور الأمريكية للعلوم والفنون- أن النوم الجيد يرتبط بتحسن الأداء خلال الامتحانات الدراسية، حيث يقول د. مايكل سكولين، وهو الأستاذ المساعد بالجامعة العريقة: “يعتبر النوم المنتظم والكافي أحد الطرق السحرية لتحسين المستوى خلال الامتحانات الدراسية، على عكس ما يعتقده البعض، من ضرورة تضحية الطلاب ببعض ساعات النوم، من أجل المذاكرة“.

يشير د. مايكل إلى إحدى الحالات التي أجريت عليها الدراسة من قبل، قائلا: “كان لدينا أحد الطلاب من أصحاب المستويات أقل من المتوسطة، وقد حرصنا على دفعه إلى النوم لأكثر من 8 ساعات يومية قبل حلول الامتحانات بفترة وجيزة، ففوجئنا به يؤكد أنها المرة الأولى التي يشعر أن عقله يعمل بهذه الكفاءة خلال أداء الامتحانات”.

"
"

نتائج وأرقام

تشير التجارب إلى أن فترات الامتحانات الدراسية، تشهد في العادة انقطاع الطالب عن النوم بالصورة الطبيعية، نظرا للتوتر الزائد والإسراف في تناول الكافيين وكثرة التعرض للأضواء، حيث تؤدي كل تلك المعطيات إلى صعوبة حصوله على ساعات النوم الجيدة التي يحتاج إليها بشدة.

توضح الإحصاءات أن أقل من 10% فقط من الطلاب في الجامعات والمدارس، هم من يحصلون على عدد الساعات المثالية من النوم، التي تتراوح بين الـ7 والـ8 ساعات، فيما تؤكد الدراسة الأمريكية الأخيرة أن هؤلاء الطلاب دائما ما يكونون من ضمن أفضل الطلبة تحقيقا للدرجات بالامتحانات.

في النهاية تنصح الدراسة بضرورة الانتباه إلى النوم، كأحد معايير نجاح الطلاب في الامتحانات الدراسية، تماما مثل الاهتمام بممارسة الرياضة وتناول الطعام الصحي الذي يزيد من معدلات التركيز.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافقاقرأ المزيد