فيتامينات لا غنى عنها للمرأة

يزداد خطر الإصابة بنقص الفيتامينات لدى النساء مع تقدم العمر، وتظهر الأبحاث أن ما يقدر بنحو 75 في المائة من النساء معرضات لخطر الإصابة بنقص في نوع معين من الفيتامينات، إذا لم يتناولن مكملات غذائية يومية.

هناك فيتامينات معينة تحتاجها المرأة على وجه الخصوص، ولا بد من تناول غذاء صحي متوازن للحصول عليها، نعرض في هذا المقال أهم هذه الفيتامينات، وأهم مصادرها.

فيتامين A وE

تعتبر الجذور الحرة سببا رئيسيا للشيخوخة والأمراض المختلفة ذات التأثير المباشر على الدماغ والعين والقلب والجلد، لذا تأتي فيتامينات A وE على رأس قائمة الفيتامينات المهمة للمرأة، لما تحتويه من خصائص مضادة للأكسدة قابلة للذوبان في الدهون، تحارب الجذور الحرة بفعالية وتقضي عليها، وتحافظ على سلامة الخلايا.

وأظهر بحث أجرته مؤسسة المعهد الوطني للعيون الأمريكية، أن نقص فيتامينات A وE يمكن أن يسبب تنكس البقعة الصفراء المرتبطة بالعمر بين النساء. وتوجد هذه الفيتامينات في المشمش والقرنبيط والشمام والجزر والخوخ واليقطين والفلفل الأحمر والسبانخ، بالإضافة إلى أنواع من الزيوت كزيت الذرة وزيت عباد الشمس، والبندق وزبدة الفول السوداني.

فيتامين B

فيتامين B ليس نوعا واحدا فقط، ولكنه مجموعة من الفيتامينات الضرورية لعملية التمثيل الغذائي للنساء، كما أنها تمنع الشعور العام بالتعب، وتعمل على تحسين الوظائف المعرفية.

أهم أنواع فيتامين B والتي لا غنى عنها بالنسبة للأمهات، هو فيتامين B9 والمعروف باسم “حمض الفوليك”، لدوره الرئيسي في الحفاظ على حمل صحي وولادة طبيعية، حيث يقلل من مخاطر إصابة الجنين بالتشوهات والعيوب الخلقية، عن طريق المساعدة في نمو دماغ الطفل والحبل الشوكي، ويوجد حمض الفوليك في الخضروات الورقية عموما والسبانخ خاصة، وكذلك في الفواكه الحمضية والفاصوليا والبيض والكبد والبطيخ.

فيتامين C

يعتبر فيتامين C من أهم الفيتامينات المطلوبة للمرأة عامة والمقبلين على الحمل والولادة خاصة، أو لدى الإناث اللاتي يعانين من عدم انتظام التبويض.

يساعد فيتامين C بشكل أساسي على تنظيم عملية التبويض وتنظيم الدورة الشهرية، كما يساعد في تنظيم نسبة هرمونات الأنوثة بالجسم، بالإضافة إلى دوره كعامل محفز لهذه الهرمونات التي يفرزها جسم المرأة أثناء فترة الحمل، ما يعني نموا طبيعيا وصحيا للجنين، ويقلل من فرص التعرض للإجهاض، ويوجد فيتامين C في الحمضيات والطماطم والفراولة والبطاطس والفلفل.

فيتامين D

أخيرا فيتامين D، وهو الفيتامين الوحيد الذي يستطيع جسم الإنسان الحصول عليه، عبر التعرض المباشر لأشعة الشمس لفترة كافية من الوقت.

يحافظ فيتامين D على صحة العظام والدماغ، ويمنع من الإصابة باضطرابات المزاج وعدم التوازن الهرموني، هذا يرجع إلى حقيقة أن هذا الفيتامين يؤدي عمل الهرمونات عندما يكون داخل الجسم، ويرتبط الكالسيوم بفيتامين D، لذا ينصح الأطباء النساء اللاتي انقطع عنهن الطمث، بضرورة الحصول على المكملات الغذائية التي تحتوي على الكالسيوم، إضافة إلى فيتامين D الذي يوجد في البيض ومنتجات الألبان والسردين.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد